عربي ودولي

إسبانيا تسحب سفينتها الحربية من القوة الأميركية المتجهة صوب الخليج

| روسيا اليوم - نوفوستي – وكالات

لاريجاني: أوروبا لم تقم بأي خطوة.. موسكو: واشنطن مسؤولة عن تكدس اليورانيوم في إيران
أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن الأوروبيين لم يتخذوا أي خطوات عملية بهدف تنفيذ تعهداتهم في الاتفاق النووي رغم مرور 10 أيام من مهلة الشهرين التي منحتها إيران لهم.
ونقل النائب عن أهالي مدينة شاهين شهر في أصفهان حسين علي حاجي دليغاني عن لاريجاني قوله أمس خلال اجتماع مغلق للنواب: إن «الأوروبيين لم يتخذوا أي خطوات خلال الأيام العشرة الماضية ضمن مهلة الشهرين التي منحتها إيران بشأن تسهيل الشؤون المصرفية لإيران في إطار الاتفاق النووي ومن البديهي أن الفرصة ستستمر لغاية 50 يوماً أخرى».
كما بيّن لاريجاني أن الأوروبيين لم يتخذوا أي خطوات فيما يتعلق بالشؤون المصرفية ضمن الاتفاق النووي بعد أكثر من عام واحد من انسحاب أميركا منه واصفاً مهلة الشهرين التي منحتها إيران للأوروبيين بأنها بمنزلة فرصة جديدة لهم.
وأشار لاريجاني إلى أن الأوروبيين لم يضعوا قناة «اينستكس» المالية التي اقترحوها حيز التنفيذ ولم نلحظ أدنى إجراءات من جانبهم على هذا الصعيد لذلك فإن عقد الآمال عليهم لاتخاذ خطوات عملية في هذا المجال خلال المهلة المتبقية لن يجدي نفعاً.
وفي سياق متصل اعتبر مسؤول رفيع في الخارجية الروسية أن العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران، تعوق تنفيذ بنود الاتفاق النووي وتمنع إيران نقل الماء الثقيل واليورانيوم المخصب إلى الخارج.
وقال رئيس دائرة ضبط وعدم انتشار الأسلحة في الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف لوكالة «نوفوستي»: «مهما كان في الأمر من مفارقة، فإن طهران تفعل بالتحديد ما دفعتها إليها واشنطن بعقوباتها النووية، لقد جعل الأميركيون نقل فائض اليورانيوم المخصب والماء الثقيل إلى الخارج مستحيلاً، وهو يتراكم الآن في إيران والمسؤولية تتحملها واشنطن بالكامل».
ومن جهة ثانية قررت إسبانيا سحب الفرقاطة منديز نونيز، مؤقتاً من صفوف المجموعة البحرية الأميركية القتالية بقيادة حاملة الطائرات «يو إس إس أبراهام لينكولن»، التي تم تشكيلها للضغط على إيران.
وأوضحت مصادر في مدريد، أن هذه الفرقاطة الإسبانية ستعود إلى الانضمام إلى هذه المجموعة البحرية، بعد انتهاء المهمة الموكلة لها حالياً في منطقة الشرق الأوسط.
وتقول الأنباء: إن المجموعة البحرية الأميركية الضاربة التي تتقدمها حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس أبراهام لينكولن» قد عبرت مضيق باب المندب الذي يربط البحر الأحمر بالمحيط الهندي، وهي في طريقها إلى الخليج عبر مضيق هرمز، إلا أن المجموعة وفق وسائل الإعلام الإسبانية، ستجتاز المضيق من دون السفينة الحربية الإسبانية.
يذكر أن الولايات المتحدة أرسلت حاملة طائراتها «يو إس إس أبراهام لينكولن» صحبة مجموعة بحرية قتالية إلى الخليج بذريعة التصدي لـ«إشارات واضحة» لتهديدات صادرة عن إيران.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock