شؤون محلية

أعضاء مجلس محافظة حمص يطالبون بتشغيل الصرافات أيام العطل وتخفيف الازدحام على محطات الوقود

| حمص- نبال إبراهيم

تركزت مداخلات أعضاء مجلس محافظة حمص في جلستيه الأولى والثانية للدورة العادية الثالثة حول واقع القطاعات الخدمية وذلك بعد مناقشة تقارير أعضاء المكتب التنفيذي لهذه القطاعات، كما ناقشوا تقرير لجنة التخطيط والبرامج والشؤون المالية فيما يخص محاور الطرق المهمة والحيوية في المحافظة والتي تحتاج إلى تمويل من الموازنة المستقلة بحسب الأهمية ورفع توصية فيما يتعلق بالإعانات المقدمة من الحكومة بأن يتم اقتراح توزيعها حسب الأولويات والمعايير المقترحة من لجنة الموازنة وحسب أهمية المشاريع التي سيتم تخصيصها بالإعانة، ورفع توصية إلى وزارة المالية لإجراء مسابقة لأبناء المناطق بالمحافظة لسد الشواغر الموجودة في دوائر المالية.
وتصدر موضوع البطاقة الذكية وآلية الحصول عليها حيزاً كبيراً من النقاش في المجلس، كما تم طرح موضوع واقع عمل محطات توزيع الوقود في المحافظة، وشددوا على ضرورة برمجة طريقة للتوزيع للتخفيف من الازدحام والأعباء المترتبة على المواطن وتشديد العقوبات على المحطات المخالفة منها، وطالبوا بحل مشكلة الإنترنيت والاتصال في عدد من أحياء المدينة لكون هذه الخدمة تنقطع بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي فيها، كما طالبوا بتشغيل الصرافات أثناء العطل وتوزيعها في جميع المناطق التي تخدم المواطن والتأكيد على إحداث مكتب للمصرف التجاري السوري في شين.
كما ناقش الأعضاء ظاهرة نقص مادة الخبز في العديد من أفران المدينة وخاصة مع بداية شهر رمضان والأسباب وراء ذلك، وتساءل البعض منهم حول رخص الغاز في حي الوعر وأسباب عدم تفعيلها، فيما أكد البعض على ضرورة انتشار صالات السورية للتجارة في جميع الأحياء والتدخل الإيجابي في الأسواق، مع اقتراح تكثيف ضبوط مخالفة الأسعار وغش المواد الغذائية في الأسواق.
وطرح عدد من الأعضاء مداخلاتهم حول واقع النقل الداخلي والجدوى الاقتصادية من تخصيص الريف بباصات نقل داخلي تخدم تلك المناطق وتخفف من أزمة النقل وكذلك ضرورة تنسيق وجدولة خطوط سير الباصات في المدينة بطريقة تخدم المواطن وتقلل من التكاليف والأعباء المادية، فيما طالب البعض منهم بإحداث مراكز امتحانية في كل من مدن وبلدات المشرفة وبلدة حديدة لوجود سبع ثانويات فيها وفي منطقة «تلدو- الحولة» للطلاب الأحرار للشهادتين وإحداث مركز لطلاب الثانوية النظاميين وتدقيق المناهج الدراسية قبل طباعتها، على حين تناولت بعض المداخلات موضوع تشكيلات المعلمين وضرورة أن تكون في بداية العام الدراسي وإجراء التنقلات في بداية الفصل الثاني، وشدد بعض الأعضاء على ضرورة وضع ضوابط لمنح الإجازات الصحية للمدرسين والتأكيد على اتخاذ الإجراءات الجديدة بحق المراكز التي تحدث فيها حالات غش.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock