الأولى

«التقدمي» و«الوحدة الديمقراطي» الكرديان: لحوار مع دمشق

| الوطن

أكد حزبا «الديمقراطي التقدمي الكردي -يكيتي» و«الوحدة الديمقراطي الكردي» في سورية «اعتماد طريقة ولغة الحوار مع الحكومة المركزية في دمشق وكافة القوى والفعاليات السياسية والمجتمعية والثقافية المعنية بضرورة عقد مؤتمرٍ وطني سوري عام، ليأخذ على عاتقه مهامَ فتحِ صفحةٍ جديدة من شأنها التوصّل إلى مخرجاتٍ تخدمُ تطبيقات فحوى قرار مجلس الأمن الدولي 2254 لإيجاد تسويةٍ للأزمة السورية».
جاء ذلك في «ميثاق عمل مشترك» وقعه سكرتيرا الحزبين محي الدين شيخ آلي (يكيتي) وعبد الحميد درويش أمس وتلقت «الوطن» نسخة منه.
وأكد الحزبان على «تبيان أفضليات مفهوم ونظام اللامركزية في إدارة شؤون البلاد عامةً، وذلك في إطار حماية وحدة وسلامة سورية وسيادتها الإقليمية». وجاء في الميثاق أيضاً: «التأكيد على حقيقة وجود الكرد كمكوّنٍ تاريخي طبيعي وأصيل، يشكّلُ جزءاً لا يتجزّأُ من الشعب السوري، وثاني أكبر قومية تعداداً في البلاد بعد المكوّن العربي فيها، له كاملُ الحق في حمايةٍ دستوريةٍ للغته الأم، والتمتع بحقوقه القومية المشروعة».
والحزبان غير منضويين في «مجلس سورية الديمقراطية – مسد» الجناح السياسي لـ«قوات سورية الديمقرارطية – قسد» التي تعتبر أداة «التحالف الدولي» على الأرض، وسبق أن زار درويش دمشق عدة مرات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock