الصفحة الأخيرة

جراحة تجميلية تسبب معاناة كبيرة

| وكالات

تسببت عملية نفخ شفاه لامرأة بريطانية في معاناة كبيرة لها، بسبب مشكلات أثناء العملية، الأمر الذي شوه وجهها على نحو غير مسبوق، وتركها تعاني من آلام شديدة.
وقالت كيلي ماكفيكر: إن حشوة الشفاه منخفضة التكلفة التي تبلغ قيمتها 90 جنيهاً إسترلينياً، جلبت عليها مشكلات لم تكن تتوقعها في آذار الماضي. وقالت: «أثناء العملية كان الدم يتدفق على وجهي، وكانت الإبر تغرز في شفتي. شعرت وكأن شفتي تتعرضان للثقب. كنت أشعر بالقلق والألم، لكني كنت أظن أنها تعرف ما تقوم به».
واضطر الأطباء إلى إحداث ثقوب في شفتيها على مدار ساعتين كاملتين مراراً وتكراراً من أجل معالجتها، بعد أن أجبرت على الاختفاء في المنزل لمدة ثلاثة أسابيع بسبب التشوهات.
وحذرت ماكفيكر النساء من مخاطر إجراء عمليات حشو الشفاه لدى عيادات غير مختصة أو أطباء غير مؤهلين لإجراء عمليات التجميل.
وتمكنت ماكفيكر من الوصول إلى العيادة التي أجرت فيها عملية نفخ الشفاه، عبر فيسبوك، وقالت إنها صفحة تروج للجمال، وقد تم حذفها بعد أن أجرت العملية.
وأضاف: «الفتاة الآن تحت رعاية طبيب نفسي ومع والديها لأنها تعيش في خوف شديد. هي نادمة على ما فعلته، كانت تخشى أن يكتشف والداها أنها حامل».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock