سورية

تدريبات سورية روسية مشتركة في القنيطرة
| وكالات

أجرى عسكريون سوريون تدريبات مشتركة مع عناصر من الشرطة العسكرية الروسية في القنيطرة، في حين عثرت الجهات المختصة على كميات من الأسلحة والذخائر منها أميركي وتركي الصنع في ريفي دمشق ودرعا.
ووفق وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، شهدت محافظة القنيطرة مناورات (تدريبات) عسكرية سورية روسية مشتركة، أجراها عسكريون سوريون وعناصر الشرطة العسكرية الروسية بحضور رئيس دائرة الشرطة العسكرية بوزارة الدفاع الروسية فلاديمير إيفانوفسكي.
وتتواجد الشرطة العسكرية الروسية في القسم المحرر من الجولان العربي السوري منذ عام 2017 بعدما حرر الجيش السوري المنطقة من سيطرة الإرهابيين.
وهيأت الشرطة العسكرية الروسية الظروف المناسبة لعودة القوات الأممية لمراقبة فض الاشتباك بين سورية والاحتلال الإسرائيلي «أندوف» إلى الجولان.
وسبق لايفانوفسكي، أن قال في 18 آذار الماضي: إن الشرطة العسكرية الروسية موجودة الآن في منطقة مرتفعات الجولان على خط برافو، على الجانب السوري الشرقي، حيث تم إنشاء ستة مراكز مراقبة منذ نهاية العام الماضي، وأضاف: «هيأنا الظروف حتى تتمكن القوات الأممية «أندوف» من نشر نقاطها والبدء في تنفيذ المهام الموكلة إليها والمعلقة منذ 2013 على خط برافو».
في غضون ذلك، نقلت وكالة «سانا» للأنباء عن مصدر في الجهات المختصة: أنه من خلال متابعة تمشيط القرى المحررة من الإرهاب تم العثور في ريفي دمشق ودرعا على كميات من الأسلحة والذخائر منها أميركي وتركي الصنع وصواريخ مالوتكا وصواريخ محمولة على الكتف ورشاشات (بي كي سي) ورشاشات 23 مم ورشاشات دوشكا وبنادق آلية بينها نوع (إم 16) وقذائف (آر بي جي) مع حشواتها إضافة إلى قذائف دبابة وهاون من عيارات مختلفة وقواعد إطلاقها.
وأشار المصدر إلى ضبط قطع أثرية كانت معدة للتهريب من قبل الإرهابيين في قلعة المضيق بريف حماة الشمالي من بينها جرار فخارية وتمثال نصفي لرجل وتمثال لرأس وقواعد أعمدة ولوحات ومخطوطات ونقود.
ولفت المصدر إلى أنه خلال المتابعة الدقيقة لعمليات نقل وتهريب المواد المخدرة ضبطت الجهات المختصة بريف دمشق حبوب كبتاغون المخدرة وكمية من مادة الحشيش معدة للتهريب من ريف دمشق باتجاه المنطقة الجنوبية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock