الأولى

أنباء عن مقتل جنديين أميركيين جنوب المحافظة … أهال في الحسكة يحرقون مقرات لـ«الاتحاد الديمقراطي» الكردي

| الحسكة - دحام السلطان

أحرق أهال من حي خشمان في الحسكة مراكز أمنية لـ«حزب الاتحاد الديمقراطي – با يا دا» في حيهم.
وسادت أمس حالة من التوتر في الحي بعد استشهاد الشابة هيلين محمود الصليبي البالغة من العمر 19 عاماً، فجر أمس متأثرة بإصابتها بنيران مسلحي «وحدات حماية الشعب» الكردية الجناح العسكري لـ«الاتحاد الديمقراطي» والتي تعتبر العمود الفقري لـ«قوات سورية الديمقراطية- قسد»، على مجموعة من أهالي الحي، أثناء رفضهم للاعتقالات التي شنتها دورية تابعة لـ«الوحدات» الأحد الماضي بقصد التجنيد الإجباري بالحي، وفق موقع «الخابور» الإلكتروني المحلي.
في غضون ذلك، قتل 3 مسلحين من «قسد» بنيران مجهولين على دراجة نارية بالقرب من سكة القطار بأطراف مدينة البصيرة بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، وفق ما ذكرت مصادر معارضة.
من جهة ثانية، أعلن تنظيم داعش الإرهابي عبر أدواته الإعلامية «إنه قتل وأصاب 8 من جنود التحالف الدولي جنوب الحسكة بتفجير أحد عناصره سيارة ملغمة بهم ظهر أمس»، على حين أكد عدد من الأهالي لـ«الوطن» أن العملية أسفرت عن قتل جنديين أميركيين دون صدور أي تعليق أميركي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock