الأخبار البارزةشؤون محلية

نحو 100 سجين فار سلموا أنفسهم وآخرون تم القبض عليهم … شريفة لـ«الوطن»: «العدل» أصدرت قراراً بفتح محكمة سنجار وأبو الضهور في ريف إدلب

| محمد منار حميجو

كشف المحامي العام في إدلب زياد شريفة عن صدور قرار من وزارة العدل بفتح محكمة سنجار وأبو الضهور في ريف إدلب المحرر ومقرها سنجار، مؤكداً أنه في بداية الشهر السادس سينطلق عمل المحكمة بعد تعيين القضاة والموظفين.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد شريفة أن المبنى جاهز لإطلاق عمل محكمة سنجار والتي ستختص فقط بأهالي المنطقة وفي حال تم فتح الطريق العام من الممكن إضافة اختصاصات أخرى.
وفيما يتعلق بالعدلية ومقرها حماة أعلن شريفة أنه يتم تهيئة مبنى جديد لتشمل كل الاختصاصات القضائية وخصوصاً أن هناك دعماً من الوزارة في هذا الموضوع، موضحاً أن الأعمال القضائية المختلفة قائمة في العدلية إلا أن عدلية حماة تتقاسم معها الاختصاص باعتبار أنه لا يوجد غرف كافية.
وأشار شريفة إلى أنه في حال استلام المبنى فإن الاختصاص سينتقل بالكامل إلى عدلية إدلب، مبيناً أن واقع العدلية حالياً يلبي حاجات كافة المواطنين رغم صعوبة الوصول إلى مدينة حماة.
وكشف شريفة أنه تم إحداث دائرة كاتب بالعدل لتلبية احتياجات المواطنين وهذا سيسهل عمل المواطنين الذين يراجعون الدائرة وخصوصاً أن الأعمال القضائية في المحافظة لم تتوقف.
وأشار شريفة إلى أن هناك 64 قاضياً على رأس عملهم في عدلية إدلب منهم 10 قضاة يقومون بعمل النيابة العامة و14 آخر انتقل إلى محافظات أخرى في حين هناك 40 قاضيا موجوداً حالياً تحت تصرف العدلية.
وفيما يتعلق بموضوع تهريب الآثار أكد شريفة أن المعلومات الواردة من الأهالي أن هناك تهريباً للآثار وتشويهاً للمعالم الأثرية في المحافظة، مؤكداً أنه لمجرد وصول أي معلومة إلى العدلية سيتم تحريك الدعوى العامة بحق من يقوم بهذا العمل.
وأشار شريفة إلى أن هذا الملف من صلب اختصاص القضاء لذلك لمجرد ورود أي ضبط من أي جهة سيتم تحريك الإدعاء بحق المتورطين.
وفيما يتعلق بموضوع السجناء الفارين قدر شريفة عدد الذين تم القبض عليهم والذين سلموا أنفسهم بنحو 100 سجين فار، كاشفا أنه تم الطلب من وزارة الداخلية ملف السجناء الفارين لتحريك الدعوى العامة في حقهم.
وأكد شريفة أن عدلية إدلب تتجه نحو الأفضل وأنها تلبي كل الاحتياجات القضائية للمواطنين، مضيفاً: لن نتلكأ في تقديم أي خدمة للمواطنين في حال تم وصولهم إلى عدلية حماة رغم الظروف الصعبة، مشيراً إلى أن العدلية خطت خطوات كبيرة وسريعة جداً وهذا يعود إلى الدور الكبير التي تقوم به الوزارة في تلبية احتياجات العدلية لتسهيل أمور المواطنين الذين يراجعون العدلية.
ولفت شريفة إلى أن العدلية مفتوحة لكل المواطنين وخصوصاً أنها تقوم بكل الاحتياجات القضائية بما في ذلك الدعاوى المنظورة والتي يتم ترميمها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock