اقتصاد

1.78 مليار ليرة أنفقتها «السورية للاتصالات» لإعادة تأهيل مراكز حلب

| قصي أحمد المحمد

كشف مدير فرع الشركة السورية للاتصالات بحلب سيف الدين حسن لـ«الوطن» عن إجمالي التكاليف المالية التي أنفقتها الشركة لإعادة تأهيل مراكز اتصالات المناطق المحررة في المحافظة والبالغة نحو 1٫78 مليار ليرة سورية، مبيناً أن هذه المبالغ تم إنفاقها على مراكز اتصالات الانصاري بمدينة حلب ومركزي تل حاصل والسفيرة بمنطقة السفيرة، ومراكز الريف الشرقي (كويرس وديرحافر ودبسي عفنان والخفسة ومسكنة ومسكنة شرق ورسم الحرمل).
وأشار حسن إلى خطة المديرية لإعادة الإعمار في ضوء الخطة الوزارية التي تم إقرارها، حيث تم اعتماد الدراسات الفنية لإعادة تأهيل شبكات وأبنية المراكز المتضررة في مدينة حلب وهي خان الوزير وعبطين جسر الحج والهلك وجبرين والراموسة وهنانو والشيخ نجار.
وبين أنه يتم العمل لتمديد شبكات رئيسية وتوسيع شبكة فرعية في مركز هاتف الشهباء، وتمديد شبكة رئيسية وفرعية وتمديد كابل ضوئي وتركيب وحدة نفاذ ضوئية في منطقة الشيخ سعيد، وتوسيع الشبكة الفرعية وشبكة القساطل وتمديد كوابل في مراكز حلب الجديدة.
ولفت إلى أنه يتم تنفيذ شبكة رئيسة في مركز هاتف الجميلية، وتنفيذ شبكة فرعية في مركز هاتف الأشرفية، وتنفيذ الشبكة الفرعية والرئيسة في مركز تل عرن، وتأمين الخدمة الهاتفية والانترنت في المنطقة الصناعية بالكلاسة، والانتهاء من توصيل الشبكة الرئيسية والفرعية في الريف الشرقي وتشغيل المراكز والبلديات منها دير حافر حميمة ورسم الحرمل والمعمورة وتجمع حطين.
وأوضح أنه يتم العمل لإنهاء توصيل الشبكة الرئيسة في رقعة مركز هاتف الانصاري ويتم وضع المناطق بالخدمة تباعاً حيث تم تخديم مناطق الزبدية، سيف الدولة، صلاح الدين طلعة الملاعب وغيرها.
وبين حسن أن عدد الخطوط الهاتفية الثابتة المستثمرة في حلب حتى 31 نيسان الماضي بلغ نحو 252450 رقم، منها 10491 رقماً مستثمر في الريف والباقية في المدينة، لافتاً إلى أن عدد البوابات المستثمرة حالياً نحو 137601 بوابة مستثمرة منها 2300 بوابة شاغرة، كاشفاً عن وجود 2135 رقماً هاتفياً ملغى مالياً خلال عام 2019 منها 760 رقم عليها بوابة«ADSL».
وأشار إلى أنه لا يوجد طلبات متوقفة حالياً بالنسبة للخدمة الهاتفية في المحافظة، لافتاً إلى وجود بعض الطلبات المتوقفة بالنسبة لميزة «ADSL» في بعض المراكز، موضحاً أن خدمة الانترنت متوافرة في جميع المراكز الهاتفية التابعة للشركة السورية للاتصالات بحلب، منوهاً بأنّه يتم العمل حالياً لإطلاق والترويج لخدمة فايبر نت المنزلي والتي ستؤمن الخدمة للمنازل وأماكن الأعمال الصغيرة والمتوسطة عبر كبل ضوئي وبجودة وسرعات عالية.
وبيّن أهم المشكلات التي تعترض عمل الشركة في حلب والتي في أولها موضوع التغذية الكهربائية لبعض وحدات «الأونا» المنتشرة في الريف حيث تتم معالجة الأمر بتأمين الطاقة البديلة عن طريق أنظمة الطاقة الشمسية، لافتاً إلى أن الكثير من المشتركين لا يبدون أي تعاون في تسجيل الشكوى على الرقم 100 المخصص لاستقبال الشكاوى على الخطوط الهاتفية وبوابات الانترنت ومعالجة الشكاوى بأسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock