شؤون محلية

المصرف الزراعي يوقف قروض المعونة الاجتماعية عبر فروعه في حماة … سعادات: أعدنا توزيع الاعتمادات لضبط الشطط ولن يمنح القرض إلاّ للفقير والمحتاج

| حماة - محمد أحمد خبازي

عبَّر العديد من طالبي قروض الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية من المصارف الزراعية بمحافظة حماة، عن استيائهم الشديد من إيقاف الإدارة العامة للمصرف الزراعي منحهم تلك القروض، رغم انطباق كل شروطها عليهم، وتقديمهم كل الأوراق الثبوتية والوثائق المطلوبة التي تبين وضعهم الاجتماعي وحاجتهم الماسة للقروض.
وأكد العديد منهم أنهم راجعوا المصارف التي أعلمتهم أن الإدارة العامة أصدرت تعميماً للمصارف الزراعية لجعل نسبة القروض 10 بالمئة من كل فعالية وأنها أوقفت الاعتمادات، علماً أن أضابيرهم جاهزة ومستوفية كل الشروط، وقد سددوا الضرائب المالية لمدة عام كامل، ودفعوا للتخمين العقاري 20 ألف ليرة سورية مع أجرة السيارة وأيضاً أوراق الرهن العقاري مع الإيصالات المالية والمراسلات والتراخيص الإدارية حيث التكلفة 6 آلاف ليرة تقريباً وكذلك الضريبة مع عقد الإيجار يكلف 16 ألف ليرة عدا أجور التنقلات والسفر لتصل التكلفة إلى 50 ألف ليرة تقريباً.
وأكد آخرون أن عقاراتهم أصبحت مرهونة لمصلحة المصرف الزراعي وخصوصاً بمنطقة الغاب.
مدير القروض بالإدارة العامة للمصرف الزراعي التعاوني زيدان سعادات فنَّد لـ«الوطن» شكاوى طالبي القروض وبيَّنَ أن إدارة المصرف الزراعي التعاوني وقعت مذكرة تفاهم مع الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية لدعم المشروعات المتناهية الصغر والمعدة بالتنسيق مع المصرف وذلك استناداً لتوجيه اللجنة الاقتصادية المتضمنة التنسيق مع مصرف سورية المركزي لتوجيه المصرف الزراعي لمنح قروض للمشاريع المتناهية الصغر بقيمة أولية تصل إلى ملياري ليرة وفق اللجان والضوابط المعتمدة لدى المصرف الزراعي بفائدة 10 بالمئة ويتحمل الصندوق 4 بالمئة منها.
وأكد أنه لم يتم إيقاف منح العروض وإنما إعادة توزيع الاعتمادات لضبط الشطط بمنح القروض وخصوصاً في حماة وشطحة والسقيلبية.
ففرع المصرف بشطحة منح على سبيل المثال 250 مليون ليرة من أصل ملياري ليرة!
وقال سعادات لـ«الوطن»: لقد خرجت المصارف عن الهدف الرئيسي لمشروع الاتفاقية مع الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية، وهو منح قروض ميسرة للفقراء الذين هم بحاجة لفرصة عمل.
وأضاف: إننا نرتب الأمور ضمن الحدود المعقولة لمعالجة المنح العشوائي، ولن يُمنح القرض إلا لمن يستحقه فعلاً، ولن يستفيد منه إلاّ الفقير والمحتاج.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock