الأولى

الأمن اللبناني ينفي إعادة المهجرين قسراً … عائلات من الغوطة تعود من عفرين

| الوطن - وكالات

بدأت عائلات مسلحين سابقين خرجت من غوطة دمشق الشرقية وتم توطينها في منطقة عفرين، بالعودة إلى الغوطة.
وبعدما جرى توطين عائلات من ذوي مسلحي الغوطة الشرقية ممن رفضوا التسوية وفضلوا الانتقال للشمال سابقاً، من قبل الميليشيات الموالية لتركيا، في ريف عفرين، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن بعض العائلات عادت إلى الغوطة الشرقية بسبب سوء الأحوال المعيشية والفلتان الأمني المتواصل بريف حلب الشمالي.
على صعيد متصل، أصدرت المديرة العامة للأمن العام اللبناني بياناً نقلته «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية وجاء فيه: «ورد في بعض وسائل الإعلام تقرير صادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش ومنظمات حقوقية أخرى، تتهم فيه المديرية العامة للأمن العام بترحيل عدد من السوريين قسراً إلى سورية عبر مطار رفيق الحريري الدولي، وإجبارهم على توقيع ما سمته «استمارات عودة طوعية إلى الوطن».
وأضاف البيان: «المديرية العامة للأمن العام إذ تنفي جملة وتفصيلاً إجبارها السوريين على توقيع أي استمارة»، توضح أن «أي شخص، يصل إلى مطار رفيق الحريري الدولي للدخول إلى لبنان ولا يستوفي شروط الدخول يتم إعادته إلى البلد القادم منه».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock