شؤون محلية

طرطوس ترفض منح «السياحة» شاطئاً مفتوحاً جنوب المدينة والسياحة تبحث عن بديل في الجزء الغربي

| طرطوس- الوطن

بعد أن رفض مجلس مدينة طرطوس بأغلبية أعضائه الموافقة على تسليم وزارة السياحة أرضاً لتجهيزها كشاطئ مفتوح للمواطنين جنوب المدينة تعمل الوزارة بخطا حثيثة لاستثمار الجزء الغربي(البحري) من مخيم بانياس كشاطئ مفتوح هذا الصيف ليكون الشاطئ الثاني في المحافظة بعد الشاطئ الأول (الكرنك) الذي تركته وزارة السياحة لمجلس المدينة بناء على طلبه كي يبقيه شاطئاً مفتوحاً بعد أن نجحت التجربة فيه الصيف الماضي.
وفي السياق أكد مدير سياحة طرطوس يزن الشيخ أن الوزارة أصرت على إقامة شواطئ مفتوحة للمواطنين ونتيجة عدم موافقة مجلس المدينة على تخصيص المساحة المجاورة لمنتجع بلو بي للوزارة (السورية للسياحة) قررت إقامة شاطئ مفتوح جنوب بانياس على الجزء البحري من أرض مخيم بانياس البالغة مساحته نحو خمسة عشر دونماً وسيتم تسليم الموقع للشركة السورية للنقل والسياحة خلال اليومين القادمين للبدء بتجهيزه ووضعه بخدمة المواطنين خلال الشهر القادم على الأرجح.
من جهته أوضح رئيس مجلس المدينة محمد زين أنه كان مع إعطاء وزارة السياحة العقار المجاور لمنتجع (بلو بي) لتخصصه شاطئاً مفتوحاً لكن مجلس المدينة قرر عدم الموافقة وأعلن عن مزاد علني لاستثماره موسمياً لمدة ستة أشهر حيث رسا على أحد الأشخاص وهو الآن بصدد تجهيزه لاستثماره هذا الصيف وفق شروط يتم وضعها بالتعاون مع مديرية السياحة مشيراً إلى أن الوزارة وافقت على استمرار مجلس المدينة في توظيف أرض مخيم الكرنك جنوب المدينة كشاطئ مفتوح كما العام الماضي بعد أن شهد إقبالاً كبيراً من المواطنين ذوي الدخل المحدود.
من جهة ثانية تعمل وزارة السياحة بخطا حثيثة بالتعاون مع المحافظة لمعالجة المشروعات المتعثرة في ضوء ما تم اتخاذه من قرارات خلال زيارة وزيري النقل والسياحة للمحافظة منذ نحو الشهرين ومن المتوقع توقيع ملاحق العقود لمشروعي «عمريت» و«أساس» هذا الأسبوع والقادم وكذلك مشروع انترادوس.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock