الصفحة الأخيرة

تخريج تلميذين عمرهما 95 و85 عاماً

| وكالات

احتفت مدرستان أميركيتان بتخريج رجلين مسنين من طلابها القدامى، لم يتمكنا من حضور حفل تخرج المرحلة الثانوية قبل عقود.
وترك جو بيريكون (95 عاماً) مقاعد الدراسة للمشاركة في الحرب العالمية الثانية عام 1943، على حين لم يتمكن بيل كرادوك (85 عاماً) من المشاركة في حفل التخريج بسبب مشاركته في الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.
وتسلم بيريكون شهادة الثانوية العامة من مدرسته بمدينة تامبا في ولاية فلوريدا، بعد عودته من الحرب في أوروبا، على حين حصل كرادوك على الشهادة من مدرسته في ولاية تينيسي.
وتزامن إقامة حفلي التخرج لكل من بيريكون وكرادوك مع يوم الذكرى الذي يحتفل به الأميركيون في آخر يوم إثنين من شهر أيار من كل عام، تكريماً للجنود الذين قتلوا في ساحات المعارك.
وجاء حفل التخرج تكريماً لكل من بيريكون وكرادوك بعد عقود من الزمن، بعد أن غابا عن حفلي تخرجيهما في عامي 1943 و1955 على التوالي.
والتحق الرجلان المسنان بحفل التخرج الذي أقيم للطلبة الخريجين من الثانوية العامة هذا العام، وسط حفاوة كبيرة من الحضور وتصفيق حار من الطلبة والمدرسين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock