رياضة

سلة رجال الثورة: أداء ثابت ومتصاعد وحظوظ البقاء قوية

| مهند الحسني

خرجت سلة رجال نادي الثورة من مسابقتي كأس الجمهورية خالية الوفاض، ومن دون أي نتائج إيجابية تذكر، ولم يتمكن الفريق من ترك بصمة من حيث الأداء الذي بدا متفاوتاً من مباراة لأخرى، ولا من حيث النتائج الرقمية، حيث مني بخسارات غير متوقعة، بعد هذه النتائج ظن الكثيرون أن فريق الثورة سيكون صيداً سهلاً في مباريات الدوري، وبأن اللعب معه أشبه بحصة تدريبية لا أكثر، لكن القائمين على سلة الثورة نجحوا في تأمين كل المناخات التحضيرية المناسبة للفريق، وبدت لمسات مدربه الخبير هلال الدجاني واضحة على أداء الفريق في مباريات الدوري هذا الموسم، بعدما نجح في قلب كل التوقعات، وحوّل الفريق من صيد سهل إلى فريق قوي وعنيد يحسب له ألف حساب، فكانت نتائجه أكثر من إيجابية، وتمكن من تحقيق انتصارات كان أجملها فوزه على فريق الاتحاد في الجولة الثانية من مرحلة الذهاب، وتفوق أيضاً على فرق تضاهيه من حيث الخبرة والعراقة والتحضير، وتوافر لاعبي النخبة، ونال احترام جميع الفرق.

تصاعد
لم يكن أشد المتفائلين بسلة الثورة يتوقع لها هذا الحضور المشرق في الدوري، حيث لعب الفريق بتناغم عال وانسجام جماعي جميل بين لاعبي الخبرة والشباب، رغم أنه شارك هذا الموسم بتشكيلة أغلبيتها من اللاعبين الشباب، بعد هجرة عدد كبير من لاعبيه في السنوات الأخيرة، ولعب بمجموعة من الشباب الذين تنقصهم الخبرة في التعامل مع مباريات قوية وحساسة إضافة إلى بعض من لاعبي الخبرة، فخسر جهود لاعبين مميزين كان يعول عليهم الجهاز الفني، إضافة إلى خسارته أكثر من لاعب نظراً لانتقالهم لأندية أخرى بالعاصمة في المواسم السابقة، ومع ذلك قدم الفريق مستويات جيدة، ويشهد للفريق أنه من أكثر الفرق ثباتاً من حيث المستوى الفني، حيث يتصاعد مستواه من مباراة لأخرى، ومن المتوقع أن يكون في المباريات القادمة في حلة أفضل وأقوى بعد اغتنام فرصة توقف الدوري، وقام مدرب الجهاز الفني بتصحيح أخطاء اللاعبين بعد أن ظهرت على أدائهم خلال مباريات الدوري.

طموح البقاء
أكد المدرب هلال الدجاني أن الفريق يتمرن بمعدل أربع حصص أسبوعياً، ومستواه يتطور من يوم لآخر، وأضاف الدجاني: اقتربنا من المنطقة الخطرة بداية الدوري، لكننا نجحنا في إعادة ترتيب أوراقنا والعودة بقوة، ولعبنا بشكل أفضل حتى نجحنا في تحقيق عدة انتصارات كانت كافية في إبعادنا عن شبح الهبوط، ونحن حالياً بحاجة للفوز بمباراة واحدة حتى نضمن بقاءنا في دوري المحترفين، وختم حديثه بقوله: تحضيراتنا جيدة، وجميع اللاعبين مصممون على بذل كل ما لديهم من طاقة من أجل تحقيق انتصارات أفضل في المباريات القادمة.

القواعد بخير
يعد نادي الثورة الوحيد بين أندية العاصمة الذي يعمل على قواعده بشكل صحيح، فجميع فرقه تضم لاعبين متميزين، وسيكون لهم مستقبل سلوي مشرق لا محالة نظراً للدعم الكبير الذي توليه الإدارة لهذه الفرق، ولإيمانها الصحيح بمستقبل اللعبة الذي تتطلع إليه، لذلك فريق رجال الثورة سيكون على موعد مع جيل سلوي واعد في الموسمين المقبلين، وسيثبت النادي للجميع صحة خطواته العملية بأن أسهل طريق لبناء كرة سلة سليمة هو العودة للعمل بفرق القواعد.

نتائج
احتل فريق الثورة المركز السابع برصيد (17) نقطة من (12) مباراة فاز خمس مباريات، وخسر سبع مباريات، ويضم الفريق عدداً من اللاعبين الشباب سيكون لهم مستقبل سلوي مشرق لا محالة أمثال عمر إدلبي، يزن معجل، فهد رمضان، جو مرجي، محمد إدلبي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock