عربي ودولي

انتخاب نيجرفان بارزاني رئيساً لإقليم كردستان العراق

انتخب برلمان إقليم كردستان العراق أمس الثلاثاء نيجرفان بارزاني، رئيساً جديداً للإقليم خلفا لعمه مسعود البارزاني، في وقت قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن بلاده تكثف الجهود الدبلوماسية لمنع إعدام أربعة من مواطنيها في العراق بعد إدانتهم بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي.
وحصل بارزاني على أصوات أغلبية الأعضاء الحاضرين، ونال 68 صوتا من أصل 81»، وأشارت تقارير إلى أن «الجلسة شهدت انسحاب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي تقوده عائلة الرئيس العراقي الأسبق جلال طالباني».
وأضافت التقارير أن «حراك الجيل الجديد الذي يقوده السياسي المعتقل شاسوار عبد الواحد، انسحب من الجلسة» وقاطع التصويت.
وشغل نيجيرفان بارزاني في الدورات السابقة والحالية منصب رئيس مجلس وزراء إقليم كردستان، وهو ابن شقيق مسعود بارزاني الرئيس السابق الوحيد للإقليم.
إلى ذلك قضت القوات العراقية على عشرة إرهابيين في منطقة علاس شرق محافظة صلاح الدين شمال العراق.
ونقل موقع السومرية نيوز عن خلية الإعلام الأمني قولها في بيان أمس أن «طيران الجيش بالتنسيق مع قيادة عمليات صلاح الدين تمكن من القضاء على عشرة إرهابيين وتدمير سيارتين إحداهما مفخخة وصهريجين محملين بمادة البنزين خلال استهداف مخابئ لإرهابيي داعش في منطقة علاس شرق محافظة صلاح الدين».
من جانبها ذكرت مديرية الاستخبارات العسكرية في بيان أن «مفارز المديرية بالتعاون مع سرية الواجبات الخاصة ألقت القبض على أحد الإرهابيين في قضاء مدينة هيت بمحافظة الأنبار» مشيرة إلى أنه عثر بحوزته على عبوات ناسفة ومواد متفجرة.
وكانت القوات العراقية أحبطت عملية إرهابية في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غرب البلاد.
إلى ذلك أصدر القضاء العراقي أمس حكماً بالإعدام على فرنسيين جديدين من المنتمين لتنظيم داعش الإرهابي.
وبهذا الحكم تصل إجمالي أحكام الإعدام العراقية على فرنسيين منتمين لتنظيم داعش إلى ست حالات.
وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان قال أمس أن بلاده تكثف الجهود الدبلوماسية لمنع إعدام أربعة من مواطنيها في العراق بعد إدانتهم بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي.
وقالت حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنها تحترم سيادة العراق لكنها تعارض عقوبة الإعدام.
وكانت محكمة عراقية أصدرت الإثنين حكما بإعدام مواطن فرنسي أدين بتهمة الانتماء لتنظيم داعش، وذلك في أعقاب صدور إعدامات مماثلة بحق ثلاثة فرنسيين آخرين.
ونقلت وكالة «فرانس برس» عن القاضي أحمد محمد علي قوله أثناء النطق بالحكم الصادر بحق الفرنسي المدان مصطفى المرزوقي، أن الدلائل والاعترافات تؤكد انضمامه إلى داعش وقتاله في صفوف مسلحي التنظيم، ولذلك يصدر القضاء عليه حكما بالإعدام شنقا.
وجاء الحكم في أعقاب إصدار المحكمة نفسها أحكاماً بالإعدام للمرة الأولى على الفرنسيين كيفن غونو، وليونار لوبيز، وسليم معاشو، وهم بين 12 داعشياً فرنسياً سلمتهم «قوات سورية الديمقراطية» لبغداد.
وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock