شؤون محلية

١٤٢٨٥ متقدماً لامتحانات الشهادات العامة في القنيطرة … مدير التربية: التجاوزات خارج المراكز يجب ردعها … رئيس دائرة الرقابة: شكاوى كيدية بحق المراقبين لإبعادهم عن مراكزهم

| القنيطرة – الوطن

أكد مدير تربية القنيطرة فوزات الصالح إنجاز الترتيبات اللازمة لإنجاح العملية الامتحانية لشهادتي التعليم الأساسي والثانوي بجميع فروعه وتكثيف العمل أكثر بعد انتهاء امتحانات الصفوف الانتقالية، مبيناً أن المديرية أنهت ما يقارب ٩٠ بالمئة من المراكز الامتحانية من إضاءة ومراوح وستائر بهدف توفير أجواء امتحانية هادئة.
وأشار الصالح لـ«الوطن» إلى استئجار ستة باصات من الحجم الكبير والمتوسط من أجل نقل المراقبين إلى المراكز التي تم تكليفهم بها وذلك بالنسبة للمناطق البعيدة عن سكنهم، حيث كانت تعليمات الوزارة واضحة بعدم قيام المديرية بتكليف أي معلم في أماكن سكنه والمنطقة التي يعمل فيها، مبيناً أنه ولأول مرة اكتملت فيها الأليات التي ستعمل بالامتحانات وذلك بعد التزام الجهات العامة بالمحافظة بإرسال السيارات المحددة منها.
ولفت مدير التربية إلى أهمية التعاون مع الجهات المعنية في قمع التجاوزات التي تحصل أثناء الامتحانات، حيث إن التجاوزات داخل المراكز من مسؤولية التربية أما خارج المراكز فهي من مسؤولية تلك الجهات التي يقع على عاتقها ردع الأهالي وأولياء أمور الطلاب من التجمهر أمام المراكز، منوها بأنه سيتم لقاء رؤساء جميع المراكز وعلى مدار يومين لتزويدهم بالتعليمات اللازمة لإنجاح العملية الامتحانية.
وبين الصالح أن عدد طلاب شهادة التعليم الأساسي ٩٠٢٠ طالباً والثانوية العامة الفرع الأدبي ٢٣١٠ والفرع العملي ٢٢٥٠ والمهني ٦٨٨ موزعون على ٢٥٤ صناعي و٣٥٤ تجاري و٨٠ نسوي و٧ طلاب للشرعية الإعدادي و١٠ للثانوية الشرعية، على حين تم تخصيص ٨١ مركزاً للتعليم الأساسي و٢٨ مركزاً للفرع الأدبي و٢٧ للعلمي إضافة إلى مركز للشرعية الإعدادي ومركز للثانوية الشرعية و٨ مراكز للتعليم المهني وجميع المراكز موزعة على أرض المحافظة وفي تجمعات النازحين في دمشق وريفها، إضافة إلى مركز صحي مشترك لجميع المراكز، لافتاً إلى إحداث مراكز احتياط للضرورة وفي حال حدوث أي خلل وذلك في مساكن برزة وتجمع البطيحة.
رئيس دائرة الرقابة الداخلية شريف خليل أشار إلى مشكلة تعترض الرقابة وتتمثل بالصورة الموضوعة على البطاقة، حيث يجب أن تكون حديثة وليست طباعة وتمت مخاطبة الوزارة بذلك في الدورة السابقة ولكن لم تتم الاستجابة للطلب، مشيراً إلى ضبط حالات انتحال شخصية وورود شكاوى كيدية على بعض المراقبين من بعض الأهالي لإبعادهم عن المراكز المكلفين بالعمل فيها.
من جانبه أشار رئيس دائرة الامتحانات ماهر الجبر إلى معوقات العمل بالدورات السابقة كالتدخل من البيئة المحلية، إضافة إلى معاناة الدائرة من غياب الترفيق من عناصر الشرطة لأوراق الإجابة التي يتم تصحيحها في محافظة السويداء لأن مهمتهم تنتهي عند الحدود الإدارية للمحافظة والدائرة تتابع نقل المغلفات وعلى مسؤوليتها الخاصة، مؤكداً أن دائرة امتحانات القنيطرة جاهزة ١٠٠ بالمئة للعملية الامتحانية.
وبيّن محافظ القنيطرة همام دبيات أن امتحانات الشهادات العامة هو امتحان لمديرية التربية قبل الطالب وعلى المعنيين التحضير الجيد للعملية منذ لحظة تسجيل أول طالب يرغب في التقدم إلى الامتحانات العامة، موضحاً أن المحافظة على استعداد لتذليل المشاكل والصعوبات التي تعترض العملية الامتحانية وإعطاء هذا العام صورة مغايرة عن امتحانات الدورات السابقة وظهور القنيطرة بمظهر حضاري وراق من خلال نجاح الامتحانات للشهادات العامة.
وأكد دبيات عدم السماح بمصادرة جهد أي طالب اجتهد طيلة العام الدراسي مقابل طالب يقوم بالغش في الامتحانات، وعلى المراقبين عدم السماح بأي حالة تسيء للعملية الامتحانية وتوفير الأجواء النفسية المريحة لجميع الطلاب والوقوف على مسافة واحدة من الجميع.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock