اقتصاد

مكّي لـ«الوطن»: تحسن ملحوظ في العمل المالي بريف دمشق

| عبد الهادي شباط

صرّح مدير مالية ريف دمشق عامر مكي لـ«الوطن» بأن معالجة ملف التراكم الضريبي لدى المديرية يسجل تقدماً واضحاً، خاصة في قسم متوسطي الدخل، والذي حقق نمواً في معدل التحققات خلال الربع الأول من العام الجاري (2019) بنحو 25 بالمئة عن الربع الأول من العام الماضي، متوقعاً أن تنهي المديرية معالجة كل الأضابير المتراكمة عن العام 2017 قبل نهاية العام الجاري، إذ يتم العمل على إنجاز تحققات لنحو 800 مكلف في قسم متوسطي الدخل.
وعن العام 2018، بين مكي أن بيانات هذا العام يتم تقديمها حالياً، وسيتم العمل عليها ومعالجتها بعد انتهاء عمل الكادر المكلف بمعالجة أضابير العام الذي قبله، حيث يبلغ عدد المراقبين العاملين في هذا الملف 6 مراقبين، مع توافر الأتمتة اللازمة للعمل ومستلزمات العمل المختلفة.
واعتبر مكي أن واقع العمل المالي بريف دمشق يسجل تحسناً واضحاً مع تحسن الظروف العامة في المحافظة وخاصة الظروف الأمنية وعودة الخدمات العامة للكثير من المناطق، ما أسهم في عودة النشاط الاقتصادي لهذه المناطق.
كما يتم العمل على إعادة التدقيق في قيود بعض المكلفين ومراجعة فعالياتهم ونشاطاتهم واتخاذ القرارات على النحو الذي يضمن تناسب الضريبة مع واقع النشاط الفعلي، وتعديل أرقام عمل نسبة كبيرة من المكلفين عما كانت عليه خلال السنوات السابقة، مع متابعة القسم للمكلفين المترتبة عليهم ضرائب والتواصل معهم لتسديدها ما يضمن عدم تعرضهم للفوائد والغرامات التي قد تترتب على التأخر في التسديد.
وبين أن تطبيقات المرسوم 19 لعام 2017 الخاص بالإنفاق الاستهلاكي تمثل حلاً في ريف دمشق، وخاصة خلال الظروف الحالية، حيث تتوزع المحافظة على مساحات شاسعة ومترامية الأطراف وتحتاج للكثير من العاملين وسيارات النقل لتتمكن من الوصول لمختلف الفعالية الاقتصادية، الأمر الذي جعل من إبرام الاتفاقيات مع المطاعم والمقاهي حلاً لمثل هذه المشكلات التي يتم العمل على تجاوزها عبر تعزيز كوادر العمل وتدريبها وتوفير السيارات الكافية للتنقل وتنفيذ المهام.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock