سورية

نائب مصري: الدول العربية تدفع ثمن تخليها عن سورية

| وكالات

أكد عضو مجلس النواب المصري مصطفى كمال الدين حسين أن الدول العربية أخطأت وهي تدفع الآن ثمن تخليها عن سورية، مشيراً إلى أن كيان الاحتلال الإسرائيلي والتنظيمات الإرهابية يلتقيان على نفس المخططات في استهداف سورية.
وقال حسين، وفق وكالة «سانا» للأنباء: إن سورية رغم حجم المؤامرة عليها استطاعت الصمود كما أن الجيش العربي السوري استطاع أن يحرر معظم الأراضي السورية من الإرهاب، مشيراً إلى أن باقي الدول العربية أخطأت وهي تدفع الآن ثمن تخليها عن سورية في مواجهة ما تتعرض له من تآمر دولي وإرهاب أسود.
ولفت حسين إلى أن الشعوب العربية بمجملها تقف إلى جانب سورية في معركتها حتى الانتصار النهائي على الإرهاب وداعميه كما تقف إلى جانبها في معركة إعادة إعمار ما دمره الإرهابيون واستعادة مكانتها الإقليمية والدولية.
على صعيد متصل، نظمت القوى السياسية والحزبية والنقابية وقوى المقاومة العربية والإسلامية لقاء سياسياً شعبياً في فندق «كراون بلازا» في بيروت بعنوان «متحدون ضد صفقة القرن»، حسبما ذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية.
وفي كلمة لرئيس المركز العربي للتضامن والتواصل معن بشور، وجه تحية إلى صمود سورية بوجه الاعتداءات الإسرائيلية، مؤكداً «إن وحدة الموقف الفلسطيني كفيلة بإسقاط صفقة القرن».
من جانبه، شدد الأمين العام للمؤتمر القومي العربي مجدي معصراوي على «أهمية موقف فلسطين الموحد لإسقاط هذه الصفقة، ومثله قوى المقاومة وكل القوى الحية»، مشيراً إلى «أن كل الأمة مستهدفة كما يحصل ضد سورية وقبلها العراق واليمن وليبيا»، داعيا إلى «أن يكون هذا اللقاء فرصة لتدارس كيفية إسقاط هذه الصفقة».
وألقى عضو المكتب السياسي لأنصار اللـه (من اليمن) عبد الملك العجري كلمة أكد فيها «ان القضية الفلسطينية هي البوصلة التي تختبر المواقف على خارطة الصراع ضد إسرائيل»، منتقداً صمت الموقف العربي الرسمي إزاء ما يجري في اليمن وسورية وفلسطين، واصفاً «صفقة القرن بأنها مزاد علني لتصفية القضية الفلسطينية»، معرباً عن وقوفه إلى جانب المقاومة وهذا هو موقف الشعب اليمني.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock