عربي ودولي

واشنطن تعطي «الحق» لكيان الاحتلال بضم أراض من الضفة الغربية!

| وكالات

في خطوة جديدة من تقديم الدعم اللامحدود لكيان الاحتلال الإسرائيلي على حساب أصحاب الأرض الفلسطينيين، ألقى السفير الأميركي لدى كيان الاحتلال ديفيد فريدمان بالمسؤولية عن إخفاق تحقيق السلام، على القيادة الفلسطينية مؤكداً «حق» الصهاينة في ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.
وقال فريدمان لصحفية the New York Time: «في ظل ظروف معينة، أعتقد أن لإسرائيل الحق في الاحتفاظ ببعض أجزاء الضفة الغربية، لكن من غير المحتمل أن تكون جميعها»، وذلك في معرض تعليقه على تصريحات صدرت عن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيسان الماضي، عن ضم الضفة الغربية التي تحتلها «إسرائيل» منذ 1967.
واعتبر فريدمان أن «إسرائيل ستحتاج أيضاً للاحتفاظ بتواجدها على الأرض في الضفة الغربية حتى بعد تحقيق السلام»، مقارنا الوجود المستقبلي لجيش الاحتلال في الأراضي الفلسطينية، بالقواعد الأميركية في اليابان وكوريا وألمانيا.
وعندما سئل عما إذا كانت خطة السلام في الشرق الأوسط أو ما يطلق عليها «صفقة القرن»، تستلزم قيام دولة فلسطينية، طلب توضيح ما يستتبعه قيام هذه الدولة.
كما شجب فريدمان «الضغط الهائل» الذي مارسته القيادة الفلسطينية على كبار رجال الأعمال الفلسطينيين حتى لا يحضروا المؤتمر الاقتصادي في البحرين، مؤكداً أن رجال الأعمال يفضلون حضوره.
ووصف فريدمان مؤتمر البحرين بأنه «محاولة لإعطاء الحياة للتطلعات (الفلسطينية) من خلال خلق اقتصاد قابل للحياة»، مضيفاً إن خطة السلام ستساعد فقط في حال منحت فرصة تنفيذه للولايات المتحدة حصرا.
وقال عن القيادة الفلسطينية: بعد «المواقف والشكوى والاقتراع، قد يحاولون العودة بصفقة أفضل مما يحل المشكلة بفعالية».
إلى ذلك اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على أحد حراس المسجد الأقصى المبارك قبل أن تعتقله.
وذكرت وكالة وفا أن الاعتداء والاعتقال جاءا نتيجة تصدي الحارس لقوات الاحتلال التي اقتحمت مصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية من الأقصى المبارك.
كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا من منطقة خلايل اللوز جنوب شرق بيت لحم بالضفة الغربية.
كما أصيب عدد من الفلسطينيين جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم في الضفة الغربية.
وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة صافا في بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة الغربية واعتدت على الفلسطينيين بقنابل الغاز السام ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.
وكان أصيب شاب فلسطيني بجروح والعشرات بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال تظاهرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 15 عاماً شرق قلقيلية بالضفة الغربية, ونقلت وكالة وفا عن منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز تجاه المشاركين بالتظاهرة ما أدى إلى إصابة شاب بجروح والعشرات بحالات اختناق.
كما أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي تظاهرة بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية.
وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت قنابل الغاز السام تجاه المشاركين في التظاهرة التي انطلقت من وسط القرية وفاء للقدس والمقدسات ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق واحتراق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون.
من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 5 فلسطينيين بينهم فتاة في مدينة القدس المحتلة.
وذكرت وكالة معا أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية جبل المكبر جنوب مدينة القدس وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت 5 فلسطينيين بينهم فتاة.
وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock