الصفحة الأخيرة

حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني لروسيا الاتحادية

| مازن جبور - تصوير: طارق السعدوني

أقامت السفارة الروسية بدمشق أمس، حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني لروسيا الاتحادية، في فندق «داما روز»، تحت رعاية السفير الروسي بدمشق، ألكسندر يفيموف.
وحضر الحفل كل من، نائب رئيس الجمهورية نجاح العطار، ورئيسي مجلس الشعب حمودة الصباغ، ومجلس الوزراء عماد خميس، والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان، ووزراء الدفاع وشؤون رئاسة الجمهورية والنفط والثروة المعدنية والإدارة المحلية والكهرباء، ونائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، ومعاون وزير الخارجية والمغتربين أيمن سوسان، ومحافظي دمشق وريفها وحمص واللاذقية، والأمين العام المساعد لحزب البعث هلال الهلال، وعدد من أعضاء القيادة المركزية للحزب، ونائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية محمد ابراهيم الشعار، وعدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، بالإضافة إلى حشد من الشخصيات السورية.
كما حضر الحفل عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية وأعضاء في البعثات الدبلوماسية العاملة في سورية.
وقال سوسان في كلمة له بالمناسبة: «تحققت الإنجازات الميدانية الكبرى على يد الجيش العربي السوري بدعم من الحلفاء والأصدقاء، وهذه المسيرة نتابعها اليوم في إدلب وغداً في منطقة الجزيرة ضد الإرهاب وداعميه والميليشيات المأجورة التي ارتضت أن تكون بيدقاً بيد أعداء سورية، حتى تحرير كل شبر من الوطن وإنهاء الوجود غير المشروع للقوى الأجنبية».
وفي تصريح للصحفيين على هامش الاحتفال، قالت شعبان: نحن والحلفاء الروس والإيرانيون سوف نحرر كل شبر من أراضي سورية وهم يعلمون أن جبهة النصرة هي الأساسية في إدلب وهي مصنفة حسب الأمم المتحدة إرهابية لذلك حربنا ضد الإرهاب مشروعة وكل ما يتقولونه في الإعلام لا قيمة له».
وفي تصريح على هامش الحفل، قال السفير يفيموف: «التمثيل السوري بكبار المسؤولين في الدولة دليل واضح للعلاقات التاريخية والعميقة والإستراتيجية بين البلدين».
وجرى خلال الاحتفال عزف النشيدين الوطنيين لسورية وروسيا الاتحادية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock