رياضة

طموحات مشروعة للطليعة والنواعير في رحلة الكأس

| حماة- عمار شربعي

اهتمام كبير وغير مسبوق بكرة قطبي حماة الطليعة والنواعير من جانب إدارة وجماهير الفريقين قبل لقاء إياب نصف نهائي الكأس يوم السبت بين الطليعة وتشرين في حماة والوثبة والنواعير في حمص وإن كانت مهمة الطليعة أسهل نوعاً بين جماهيره لتعادله بهدف لمثله في اللاذقية ومهمة النواعير أكثر صعوبة في حمص بعد التعادل الإيجابي 1/1 وهذا يصب في فائدة الوثبة، فالنواعير بحاجة للتسجيل على أقل تقدير، وفي النهاية تفاصيل الميدان قد تختلف عن أحاديث وأمنيات جماهير حماة بشكل عام وإن كان الجميع يتحدث عن نهائي حموي في دمشق.

ترتيبات مالية
إدارة النواعير عقدت اجتماعاً فور انتهاء لقاء الوثبة مع اللاعبين وحثتهم على ضرورة تجاوز الوثبة وسددت لجميع اللاعبين المستحقات المالية ووعدت بمكافأة كبيرة في حال التأهل، ووعد رئيس النادي عبد القادر مغمومة بتصفية حسابات اللاعبين كاملةً بعد لقاء الوثبة بغض النظر عن نتيجة اللقاء في بادرة تحفيزية تحسب لرئيس النادي الذي يطمح بدفع كرة النواعير قدماً إلى الأمام رغم عدم رضاه عن نتائج الفريق في الدوري، وبالمقابل كانت أجواء الطليعة ضبابية فيما يتعلق بمستحقات اللاعبين وخاصة أن رئيس النادي خالد زكية بدت عليه علامات الانسحاب من تصفية مستحقات اللاعبين، الأمر الذي خلق فوضى بين صفوف اللاعبين وهدد البعض بالتوقف عن التدريبات وتحديداً في فترة ما قبل العيد، ما دفع مدير الكرة فضل النايف للتحرك لإيجاد حل سريع يعيد من خلاله ثقة اللاعبين بإدارتهم ومما لا يعرفه أحد أنه اجتمع مع داعم الفريق فادي الحلبي وعضو الإدارة تمام مراد آغا ليلة وقفة العيد وتم الاتفاق على تصفية مستحقات اللاعبين وعلى نفقتهم الخاصة وبالفعل قاموا بتسديد المبالغ بغياب رئيس النادي الذي دارت حوله الكثير من إشارات الاستفهام والتعجب من جانب أعضاء إدارته وجماهير ناديه.

تدريبات فنية خاصة
مدرب الطليعة ماهر بحري شكل إضافة فنية للطليعة في الدوري من خلال قراءته الصحيحة لخصمه حتى إن الكثيرين أكدوا وخاصة خبراء اللعبة أن البحري هو المدرب الوحيد في سورية حالياً يمتلك القدرة للفوز بأي لقاء في حال نفذ لاعبوه تعليماته بدقة، ولكن تواضع مستوى بعض لاعبيه أثر بشكل أو بآخر على النتائج في الدوري وخصوصاً مركز حراسة المرمى الذي شكل ضغطاً كبيراً على العامل الخططي للمدرب، ومع ذلك يقوم البحري حالياً بتثبيت أقدام لاعبيه من خلال تدريبات مكثفة تتناسب وإمكانيات لاعبي تشرين دفاعياً وهجومياً، ويسعى لحسم لقاء تشرين من خلال تعديلات فنية بعد اتضاح صورة تشرين في الذهاب، ولكن البحري سيواجه خصماً عنيداً يقوده جطل الذي يمتاز بإمكانيات فنية كبيرة قد نحتاج لجهد كبير لمواجهتها حسب قوله، مشيراً إلى أن اللقاء سيكون نهائياً مبكراً والفائز سيكون بطلاً للكأس، ولم يخف البحري تفاؤله بالفوز مؤكداً أن جميع المؤشرات الفنية تصب في مصلحته ويقصد تعادل فريقه الإيجابي في اللاذقية، وختم حديثه أن من يلعب للتعادل فسيخسر وأنه سيواجه تشرين بهدف الفوز وجميع تدريباتنا كانت بغرض تحقيق نتيجة إيجابية.
على الطرف الآخر أكد الكابتن محمود ارحيم أن جميع لاعبي النواعير على أهبة الاستعداد لتحقيق الفوز وأضاف: اجتمعت مع اللاعبين وقلت لهم من لا يرد الفوز فليترجل عن المشاركة، وجميعهم أكدوا أن الفوز هاجسهم، وأن التدريبات الخاصة باللقاء نفذها اللاعبون بدقة ولاسيما ركلات الترجيح إن اقتضت الحاجة بالإضافة لترتيبات ميدانية خاصة ستزيد من هموم الخصم الذي سيحاول فتح الملعب بجميع جوانبه وهذا ما نتمناه، والجدير ذكره أن أعضاء إدارة النواعير التزمت بحضور جميع التدريبات ومرافقة اللاعبين قبل وبعد التدريب.

لوحة المدرجات تختلف
جهد كبير تبذله رابطتا مشجعي الطليعة والنواعير في ترتيب مدرجات حماة ورحلة الترحال إلى حمص والذي أعلنت عنه إدارة النواعير مجاناً، ففي حماة سيندمج ولأول مرة حسب التأكيدات مشجعو الطليعة والنواعير لمساندة الطليعة لتشكيل لوحة جماهيرية مميزة وبعدها سينطلق الجميع إلى حمص لمساندة النواعير وقد أشار اليوسف والجراد رئيسا رابطتي المشجعين أن يوم السبت سيكون يوماً حموياً بامتياز وتحديداً في تجسيد روابط الأخوة بين الناديين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock