سورية

القضاء على دواعش في البادية وخروج دفعة من محتجزي «الركبان»

| حمص- نبال إبراهيم - دمشق- الوطن- وكالات

بينما أردى الطيران الحربي في الجيش العربي السوري العديد من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في البادية الشرقية، خرجت أمس، دفعة جديدة من محتجزي «مخيم الركبان» على الحدود السورية الأردنية، ضمت عشرات العائلات.
وضمت الدفعة التي خرجت من «مخيم الركبان» الواقع بمنطقة التنف على الحدود السورية الأردنية في أقصى ريف حمص الجنوبي الشرقي وتحتلها قوات أميركية، عشرات العائلات التي كانت محتجزة بشكل قسري في المخيم، ووصلت إلى معبر الجليغم الواقع بمنطقة الـ55 كم في محيط المخيم.
وذكرت مصادر خاصة لـــ«الوطن»، أن معظم الخارجين في هذه الدفعة من النساء والأطفال وكبار السن ووصلوا إلى المعبر يقلهم عدد من السيارات والشاحنات الخاصة والجرارات الزراعية، بعد أن قاموا بتحميل أغراضهم وأمتعتهم التي كانوا يستخدمونها في المخيم.
ولفتت المصادر إلى أن الجهات الحكومية والسلطات المختصة الموجودة في جليغم وبعد أن عملت على استقبال العائلات الواصلة إلى المعبر وتقديم المساعدات الإغاثية والطبية والإسعافية للمحتاجين منهم، قامت بتسجيل البيانات الشخصية للواصلين وستعمل على نقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة لهم في مدينة حمص خلال الساعات القادمة وستقدم لهم المساعدات الإنسانية والطبية، ليتم بعدها نقلهم إلى مناطقهم وقراهم في ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي.
وأشارت إلى أنه حتى ساعة إعداد التقرير لم يتم إحصاء عدد الخارجين في هذه الدفعة والواصلين إلى المعبر بدقة، إلا العدد يقدر بنحو 500 شخص على الأقل، وأن الواصلين إلى المعبر لم يغادروه حتى لحظة إعداد التقرير.
من جانبهم، عبر عدد من العائدين في تصريحات نقلتها وكالة «سانا» للأنباء، عن ارتياحهم للخروج من المخيم، مؤكدين أن سنوات من الذل والفقر والمرض والبرد والظلم على أيدي التنظيمات الإرهابية المنتشرة في المخيم انتهت بفضل الجيش العربي السوري والجهود الحكومية الرامية إلى إنهاء مأساة المحتجزين في المخيم.

ميدانياً، أفاد مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي «الوطن»، بأن الطيران الحربي نفذ سلسلة غارات جوية استهدف خلالها تحركات لمسلحي داعش على اتجاه محيط سد وادي عويرض والمحطة الثالثة ومحيط بادية السخنة وعلى مقربة من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى البادية الشرقية، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من مسلحي التنظيم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock