سورية

صفوي: سورية والعراق مكملان إستراتيجيان لإيران

| وكالات

أكد مساعد وكبير مستشاري قائد الثورة الإسلامية في إيران اللواء يحيى صفوي، أمس، أن محور إيران وسورية والعراق هو محور اقتصادي وسياسي وأمني ودفاعي في مواجهة كيان الاحتلال «الإسرائيلي» والولايات المتحدة الأميركية.
وخلال اجتماعه بمسؤولين وحشد طلابي من الجامعة العليا للدفاع الوطني في محافظة خوزستان في جنوب إيران، اعتبر صفوي أن بلورة تحالف إقليمي يضم إيران وسورية والعراق، مشروع استراتيجي في مواجهة الإرهابيين والتهديدات الأجنبية لإرساء الأمن المستدام في المنطقة.
وقال صفوي، بحسب وكالة «فارس» الإيرانية للأنباء: «إن العراق وسورية هما المكملان الإستراتيجيان لإيران، وتستطيع الأسواق العراقية والسورية ذات الـ60 مليون نسمة أن تكون هدفاً للصادرات الإيرانية، وبالإمكان رفع طاقة التصدير الإيرانية إلى العراق وحده البالغة 10 مليارات دولار في العام الماضي إلى 20 مليار دولار».
وأكد صفوي أن اتساع الحدود البرية الإيرانية مع العراق وكذلك اجتياز ملايين الزائرين المنافذ الحدودية الإيرانية إلى العتبات المقدسة في العراق، يوفر طاقات وإمكانات لتطوير التجارة مع هذا البلد، متوقعاً أن تتضاعف أعداد الزوار الإيرانيين والباكستانيين والأفغان والأذربيجانيين المتوجهين إلى العراق خلال مراسم الزيارة الأربعينية المقبلة.
ولفت إلى أنه في حال إنجاز مشروع الربط السككي مع العراق بدءاً من منفذ خسروي الحدودي (غرب إيران) إلى بغداد أو من خرمشهر (جنوب غرب) إلى البصرة، فسوف ترتبط آسيا الوسطى بالعراق وسورية إلى البحر المتوسط عبر الأراضي الإيرانية، موضحاً «أن هذا المشروع يبلور مفهوما جيواقتصادياً يمنح مليارات الدولارات من عوائد الترانزيت إلى إيران».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock