الأولى

سوريون احتجوا على الحملات «العنصرية» ضدهم في لبنان … لبنان يتحرك لفتح الطرق البرية مع سورية والأردن

| الوطن - وكالات

كشف وزير الزراعة اللبناني، حسن اللقيس، عن مباحثات «سرية»، أجرتها بلاده مع سورية والأردن، حول مسألة فتح الطريق البرية أمام المنتجات الزراعية اللبنانية.
وقال اللقيس خلال حضوره المؤتمر الداخلي للاتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان بحسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: إن «اجتماعات سرية حصلت في وزارة الأشغال اللبنانية والسورية، لحل مسألة الرسوم المرتفعة المفروضة على الشاحنات اللبنانية لتخفيضها وتسهيل تصدير المنتجات اللبنانية إلى الدول العربية».
واعتبر وزير الزراعة اللبناني، أن لسورية دوراً مهماً في المساعدة على تصريف الإنتاج الزراعي، الذي توقف منذ عدة سنوات، وقال: «قمنا بزيارة دمشق، وأجرينا الاتصالات اللازمة مع المعنيين، لتسهيل عبور المنتجات الزراعية اللبنانية، المصدرة إلى الدول العربية، لاسيما إلى دول الخليج، وتخفيض الرسوم الجمركية عليها، ورسوم المرور، كما شاركنا في اجتماعات اللجنة الزراعية اللبنانية – السورية المشتركة».
إلى ذلك ووسط تزايد حملات التحريض «العنصري» الممنهج التي يقودها بعض اللبنانيين ضدهم، دعا مهجرون سوريون في لبنان إلى المشاركة في «إضراب الكرامة» لمدة ثلاثة أيام متتالية، يبدأ 20 الشهر الجاري.
وتداول ناشطون سوريون عبر تطبيق «واتس آب» وعلى صفحاتهم في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، دعوة للإضراب حملت عنوان «سوريون فقدوا الحياة في لبنان»، وذلك وفق ما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة.
وأوضحت الدعوة «أن الإضراب سيكون لمدة ثلاثة أيام متتالية»، مشيرة ‏إلى أنه «من لا يحب الظلم عليه مد يد العون لإخوانه ليصل صوتنا لكل لبنان حكومة وشعباً».
وحددت الدعوة المجالات التي يتوقع أن يطالها الإضراب وهي: «التوقف عن العمل في كافة الورشات والمهن التي ‏يعمل فيها سوريون، والامتناع عن تشريج الهواتف الجوالة، ومقاطعة كافة أشكال التسوق من المحال والبقاليات اللبنانية، ‏وعدم استخدام السيارات والفانات اللبنانية للتنقل خلال فترة الإضراب».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock