ثقافة وفن

نسرين طافش تؤكد «قبلة الحب جميلة في التمثيل أو في الحقيقة» … فيفي عبده بلا حاجبين وهيفاء وهبي تخرج من المستشفى ودرّة تنفي تجميل أنفها

| وائل العدس

من المرات النادرة، حملت منشورات النجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع تنوعاً وغنى غير مسبوق مصحوبة ببعض الجرأة في الطرح وإلى التفاصيل:

قبلة الحب
نشرت الفنانة السورية نسرين طافش منشوراً كشفت فيه عن رأيها الخاص بالمشاهد الرومانسية والقبلات في المسلسلات والأفلام.
وقالت: «لما منتفرج على أفلام قديمة لفنانين عم يبوسوا متل عبد الحليم أو فاتن حمامة أو مريم فخر الدين أو رشدي أباظة أو سعاد حسني كنا نحس بمشاعر الحب والرومانس، ما كان حدا يقول البوسة غير مقبولة، تبرمجنا على المدى الطويل على أن فكرة البوسة بالأفلام لازم تكون حصراً لبنت ليل أو رقاصة سوقية أو مشهد اغتصاب بدل ما تكون للعشاق».
وأضافت: «تشوهت فكرة القبلة وصارت قبلة الحب الصافي متل قبلة بائعة الهوى، تسلمولي ما حدا يكذب على حالو ويقللي إنو بيقلب المحطة لما بيشوف هيام عم بتبوس السلطان سليمان أو لما أنطونيو بانديراس باس كاترين زيتا جونز أو لما جاك قبّل روز في «تيتانك» أو غيرها من مشاهد الحب الرائعة التي فيها قبل لا تعد ولا تحصى بالتلفزيون والمسلسلات أو الأفلام».
وتابعت: «قبلة الحب النقية بالفن بين العشاق بريئة من برمجة التخلف اللي سادت طويلة بمجتمعاتنا الحب مش حرام قبلة الحب النقية حلال برأيي وأنا حرة فيه مش ضرورة إنك تتبناه أو تقتنع فيه».
واستطردت: «في كتير مشاهد الأجدر أنك تخاف على ولادك منها أكثر من مشهد القبلة الرومانسية بالأفلام أو المسلسلات مثل مشاهد القتل والأسلحة والعنف والدم سواء بالبلاي ستيشن أو اكس بوكس أو أفلام الأكشن، قبلة الحب جميلة في التمثيل أو في الحقيقة أو على الريد كاربت، الحب جميل وأي طريقة تعبير عنه جميلة، جعل اللـه أيامكم كلها حباً وقبل حب».

بلا حاجبين
ظهرت الفنانة المصرية فيفي عبده في بث مباشر مع متابعيها ووضعت خلاله حداً للجدل الذي أثير بشأن زوال حاجبيها أثناء حلولها ضيفة على برنامج «رامز في الشلال» الذي عرض خلال شهر رمضان.
وأشارت إلى أن ذلك شغل عدداً كبيراً جداً من المتابعين وكشفت أنه ليس لديها حاجبان وأنه تمت إزالتهما عن طريق الخطأ.
ولفتت إلى أنها تختار الرسمة التي تعجبها وأنها لا تحب الوشم وغيره من التقنيات. كما تطرقت إلى موضوع حجب قناتها على «يوتيوب» متسائلة عن سبب ذلك.

سؤال استفزازي
نشرت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، على حسابها على إنستغرام مقطعاً من حلقة برنامج «صبايا» الذي تقدمه عبر قناة «الحياة»، لتدخل في جدل بسببه مع إحدى المتابعات.
الفيديو كان للإعلان عن حالات صحية حرجة لمجموعة من الأطفال، يستوجب علاجهم السفر العاجل إلى ألمانيا، وجاء تعليق إحدى المتابعات عن سؤال لريهام حول إجرائها عملية تجميل بأنفها، قائلة: «فيكي حاجة متغيرة، عملتي عملية تجميل في مناخيرك ولا ده الكونتور؟».
سؤال المتابعة استفز سعيد ما جعلها تخرج عن شعورها وترد عليها قائلةً: «مش قادرة أصدق أنه بعد ما شفتي الولاد دول هو ده تعليقك».

ألف سلامة
بعد مشاركة صورها من داخل المستشفى، فاجأت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي محبيها بنشرها لمقطع فيديو للحظة وصولها إلى منزلها، وذلك بعدما تلقت في المستشفى العلاج المناسب للوعكة الصحية التي ألمت بها مؤخراً.
وعبرت عن سعادتها بعودتها إلى منزلها من خلال تصويره من الداخل وصولاً إلى الشرفة، وكتبت عليه «بيتي العزيز».
وفي الوقت عينه، تركت وهبي رسالتها لجمهورها وأصدقائها، قالت فيها: «أنا متأثرة وعندي كتير مشاعر صعبة أوصفها لأعبر عن شكري وامتناني لكل الناس الحلوة اللي سألت عني، شكراً لكل اللي دعالي دعوة من قلبه، ولكل اللي ضوالي شمعة، شكراً لكل اللي حاول يطمن عني سواء برسالة أو مكالمة».
وأضافت: «آسفة لكل معجب ما استمتع بالعيد بسببي، شكراً لكل زميل وزميلة على أمنياتهم الصادقة، شكراً لكل صحفي كتبلي من قلبه، فرحت كتير بكم الحب اللي شفته من الناس وجمهوري، والصحافة الكريمة وأصدقائي كلهم، وكل اللي أثر فيا أمنيات الشفا من ناس ما بعرفن ولا مرة قابلتن وشفت عاطفة من زملاء ما كنت مفكرة أنه هالقد بيحبوني».
وأكملت: «حسيت إني راح أشفى بسبب دعواتكم لإلي، والشكر الكبير ومن قلبي والتقدير والاحترام لكل طاقم المستشفى والأطباء وكل العاملين فيها، أنا ضهرت من المستشفى ورجعت ع البيت الحمد اللـه والمرحلة اللي قطعت فيا إن شاء اللـه ما بشوفها لا بحبيب ولا عدو، جربت كتير الأسبوع الماضي أصور فيديو أو صورة عم ببتسم بس بصراحة قلبي ما طاوعني تشوفوني دبلانة، أنا اليوم بخير تنذكر ما تنعاد».

هجوم غير مبرر
بعد الصورة التي جمعت الفنانات اللبنانيات والتي أعلن من خلالها مصالحتهن بشكل نهائي، وخاصة الفنانتين نادين نسيب نجيم وسيرين عبد النور، خرجت الأخيرة عن صمتها وردت على سؤال حير المشاهدين.
وردت على سؤال متابعيها بشأن غلق التعليقات على مقطع المصالحة الذي سبق أن نشرته على تطبيق «إنستغرام»، بحضور الفنانة اللبنانية ماغي أبو غصن التي ساهمت في إتمام المصالحة بعد خلافات طويلة حصلت بينهما.
وكتبت: «في ناس حبت اللقاء يللي صار، وفي ناس عصبت ما بعرف ليش! سكرت التعليقات لأن كان في هجوم غير مبرر وغير أخلاقي، وما رح اسمح لصفحتي تكون منبراً لأي إساءة».
من جهتها، أعربت نجيم عن سعادتها البالغة بالمصالحة التي حصلت، ونشرت مجموعة من صور من العشاء، وعلقت عليها: «نحن مع بعض أقوى».
وكان من بين الفنانات اللواتي حضرن جلسة الصلح التي تمت بين سيرين ونادين: الفنانات نادين الراسي وورد الخال وداليدا خليل وستيفاني صليبا وكارين رزق اللـه وغيرهن.

كويسة جداً
نفى الفنان المصري حسن يوسف ما تردد من شائعات عن وفاة زوجته الفنانة شمس البارودي.
وقال: «والله صحتها زي الفل، وهي كويسة جداً»، مؤكداً أن بعض متابعي مواقع التواصل الاجتماعي يقومون يومياً بنشر الشائعات وخاصة وفاة الفنانين: «أنا موتوني 3 مرات قبل كده، وعادل أمام موتوه 7 مرات»، واصفًا ذلك بـ«انعدام الأخلاق».
وأوضح: «البعض يستمتع بنشر الأخبار الكاذبة عن الجميع وتعمد الإيذاء، ويشعرون بالسعادة عند إطلاق الشائعات على الجميع».
وأشار إلى أن سبب قيام البعض بإطلاق شائعات بوفاة الفنانين يعود إلى الفراغ، مضيفاً: «الرسول عليه السلام حذرنا من الفراغ، أنا بقول للي يلاقي نفسه فاضي ومش وراه شغل يروح بنك الطعام أو أي جمعية خيرية يشتغل معاهم لوجه اللـه بدل ما تنمو لديه النزعة الشريرة ويطلع شائعات».

دور شرير
نشرت الفنانة المصرية وفاء عامر مقطعي فيديو وهي تزور إحدى حضانات الأطفال، وفوجئت بطفلة صغيرة تصاب بحالة من الخوف فور رؤيتها لها، وبدأت تصرخ قائلة: «فريدة عسل»، وهو اسم الشخصية الشريرة التي قدمتها في مسلسل «حكايتي».
الصدمة أصابت وفاء بالدهشة، وأخذت تقول: «والله أنا مش فريدة عسل، والله أنا مش هاعمل أدوار شريرة تاني»، وبدأت تعتذر للطفلة وتؤكد لها أنها ستصالح «داليدا» وتقصد الشخصية التي جسدتها ياسمين صبري في المسلسل.

البقاء لله
أحدث رحيل مريضة السرطان وصيفة ملكة جمال لبنان السابقة ميشال حجل ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً في أوساط النجوم.
وقام عدد كبير من هؤلاء بتوجيه رسائل نعوها من خلالها. ومن أبرزهم الفنانة إليسا التي نشرت صورة للراحلة وأرفقتها بالتغريدة: «إنتِ بطلة بعيون الكل. اللـه يرحمك يمكن اللـه ريّحك من عذاباتك. اللـه يعطي كل اللي بتحبيهن الصبر والراحة على فراقك. اللـه يرحمك يا ميشيل».
ويشار إلى أن الوصيفة السابقة توفيت بعد صراع لسنوات مع مرض السرطان. وجاء ذلك بعد توجيه أسرتها نداء طلبت فيه التبرع لها بالدم، وبعد وفاتها التي سبقت زفافها بمدة قصيرة كتبت شقيقتها بولا: «ضلي اضحكي من عندو من فوق نيالك يا حرقة قلبنا يا نعمة زرتينا ورحتي بسرعة نيالك فيا يا رب، بس أخدتا كتير بكير آخ».

من باب التغيير
كشفت الفنانة التونسية درة، عن موقفها من عمليات التجميل في تعليق كتبته على مجموعة صور لها، نشرتها عبر حسابها على إنستغرام أثناء حضورها بمؤتمر صحفي، للترويج لإحدى شركات العدسات اللاصقة.
وجه أحد المتابعين سؤالًا إلى درة مستفسراً عن سبب إجرائها لعملية تجميل بأنفها. لترد نافية قيامها بأي عمليات تجميل، بسبب خوفها من المساس بوجهها، وأنها ترى أنها قد تكون الفنانة الوحيدة التي لم تجرِ أي عمليات بأنفها.
وتابعت أن وضعها العدسات اللاصقة يأتي من باب التغيير فقط، وليس بشكل دائم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock