رياضة

إدارة نادي بردى تكرم أبطالها المتفوقين خارجياً

| الوطن

أقامت إدارة نادي بردى الرياضي حفلاً تكريمياً لأبطالها الحائزين المراكز الأولى في البطولات العربية وبطولة المتوسط وبطولات آسيا في ألعاب المصارعة والكاراتيه والجودو والشطرنج والترياتلون والتربية البدنية، وشمل التكريم مدربي اللاعبين الأبطال.
ورعى الحفل الدكتور ماهر خياطة عضو مجلس الشعب نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام وحضره إسماعيل حلواني ولبنى معلا عضوا المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام ومهند طه رئيس فرع دمشق للاتحاد الرياضي العام وأعضاء مجلس إدارة نادي بردى.
وأشار الدكتور ماهر خياطة في كلمته التي ألقاها إلى معاني التكريم الذي يشكل حافزاً للأبطال الرياضيين ليستمروا في طريق البطولة وتحطيم الأرقام، وأثنى على اللاعبين ومدربيهم الذين حققوا الميداليات البراقّة والمراكز المتقدمة فساهموا بإعلاء شأن الرياضة الوطنية ورفع علم بلدنا الغالي في هذه المحافل الخارجية وحث اللاعبين على بذل المزيد من الجهد في التدريب والاستعداد لتحقيق نتائج أفضل وصولاً إلى المستويات العالمية، فما تحقق يعتبر خطوة جيدة وصولاً إلى بطولات كبرى على مستوى آسيا والعالم.
وحضّ الأبطال على التفوق الدراسي ليكون ملازماً للتفوق الرياضي، معتبراً أن الرياضة لم تكن عائقاً في يوم ما أمام التحصيل الدراسي.
وفي حديثه إلى إدارة النادي فقد امتدح الدكتور ماهر خياطة عمل إدارة نادي بردى ووصفه بالناجح معتبراً أن النادي هو الأول الذي يطبق خريطة الطريق الرياضية من خلال عنايته بالألعاب التي تخصص بها مؤكداً علو كعب ألعابه الرياضية في البطولات المركزية.

الاهتمام بالمدربين
مهند طه رئيس فرع دمشق للاتحاد الرياضي العام رأى أن النتائج التي حققها النادي بالبطولات الخارجية دليل على أن بوصلة الرياضة في النادي تتجه نحو الطريق الصحيح، وأن قواعد النادي تبشر بالخير وهو ما لمسناه سابقاً بمشاركة النادي في بطولة (لعيونك يا شام) في الموسمين الماضيين، ونتوقع حضوراً أكثر فاعلية في هذه البطولة التي ستنطلق بدورتها الثالثة مطلع الشهر القادم.
واقترح على إدارة النادي المزيد من الاهتمام بالمدربين وخصوصاً أن سورية بسبب الأزمة نزفت الكثير من الخبرات التدريبية لأسباب شتى، لذلك فإن الاهتمام بالمدربين يجب أن يكون على أعلى المستويات، ولا بأس من إيفاد المميزين إلى دورات تدريبية خارجية متطورة يتحمل النادي جزءاً من تكاليف هذه الدورات.

ثمار يانعة
وفي حديث خاص أكد مدير الإعلام بنادي بردى أن ما حققه الأبطال من نتائج في هذه البطولات الخارجية المهمة هو نتيجة اهتمام إدارة النادي بالقواعد ورعايتها للمواهب الصغيرة التي سجلت نتائج باهرة وحققت بطولات كبيرة وهي في عمر الورود.
وأضاف: نادي بردى إن استمر برعاية المواهب والخامات وتأمين كل مستلزمات التدريب، فسيغدو أحد أبطال العرب والقارة الآسيوية.
وفي ختام تصريحه شكر جهود القيادة الرياضية على استعادة بطل العرب وأحد أبطال آسيا بالشطرنج من الغربة، وهو من الأبطال القلائل الذين لهم في كل مشاركة بطولة وتتويج.

القفزة النوعية
وكان رئيس مجلس إدارة نادي بردى الرياضي محمد الحموي قد رحب بالحضور الرسمي وجميع اللاعبين ومندوبي وسائل الإعلام المحلية وشكر القيادة الرياضية على حضورها ودعمها واهتمامها بالرياضة بشكل عام وبرياضة نادي بردى بشكل خاص، وأثنى على الأبطال الرياضيين ومدربيهم الذي حققوا أفضل البطولات والنتائج واعداً بتكريم مستمر لكل الأبطال دون أن يحده أي زمان، وأضاف: التكريم هو رمز معنوي كرسه نادي بردى بشكل دائم يعبّر عن شكر إدارة النادي للأبطال على كل قطرة عرق بذلت من أجل الوطن وإعلاء رايته في كل المحافل الدولية، وأكد أن النادي لن يبخل على لاعبيه وكوادره الفنية بأي دعم في سبيل الوصول إلى أعلى المستويات، فاليوم خطونا خطوة جيدة ونحن نستعد للقفزة النوعية التي توصل لاعبينا إلى تحقيق أفضل النتائج والأرقام في البطولات الدولية.
وفي نهاية الحفل شكر اللاعبون القيادة الرياضية على حضورها وإدارة النادي على التكريم الكريم الذي دأب النادي على تكريسه دائماً وقام الجميع بتقطيع قالب (كاتو) احتفالاً بهذه المناسبة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock