شؤون محلية

عودة اتصالات الرستن وتلبيسة بتجهيزات من الوزارة … وزير الاتصالات لـ«الوطن»: لا زيادة على تسعيرة وأجور الاتصالات والانترنت حالياً ولا مستقبلاً

| حمص- نبال إبراهيم

أكد وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب إقلاع مركزي الاتصالات في الرستن وتلبيسة بتجهيزات كانت موجودة بالوزارة، مبيناً أنه سيتم بالمركزين في البداية البدء بتغذية الاتصالات للدوائر الحكومية خلال مدة أقصاها 10 أيام، ومن ثم سيتم وفق خطة موضوعة بإيصال خدمة الهاتف للمواطنين والعمل على تغذية خدمة الاتصالات الأرضية، كما سيتم لحظ كل مركز بنحو ألف بوابة انترنت عند توريد التجهيزات الخاصة وتجهيزها.
وأوضح الخطيب أن الوضع في مركز اتصالات تلدو مختلف فالتجهيزات قائمة وبالخدمة ووصل عدد المشتركين بالمركز إلى 400 مشترك حالياً وسيتم تغذية المركز بـ500 بوابة انترنت خلال الفترة القادمة، مبيناً أنه سيتم قريبا وضع مخطط وبرنامج تنفيذي لكافة الأعمال المطلوبة لهذه المراكز الثلاثة وبعد الانتهاء منها سيتم الانتقال إلى مراكز أخرى شيئاً فشيئا وفق آلية معتمدة وبحسب توفر التجهيزات.
وكشف الخطيب عن تخصيص مركز هاتف مدينة تدمر بحوالي 97 مليون ليرة للمباشرة بأعمال إعادة وتأهيل المركز والعمل على إقلاعه وتشغيله بعد الانتهاء من الأعمال، كما تم تخصيص مبلغ 36 مليون ليرة لإعادة تأهيل الشبكة الهاتفية في المدينة، فيما تم تخصيص 12 مليون لبعض الأعمال المدنية في مدينة حمص لتمديد بعض الكوابل النحاسية وتغذية بعض المواقع، مؤكداً أن مجموع الاعتمادات المالية التي تم تخصيصها لمحافظة حمص حالياً تفوق 160 مليون ليرة.
وأكد وزير الاتصالات ردا على سؤال «الوطن» أنه لا يوجد على الإطلاق أي زيادة أو ارتفاع في تسعيرة وأجور الاتصالات أو الانترنت لا حالياً ولا مستقبلاً، وأن خدمة الفايبر نت حالياً موجودة بحمص وسيتم التوسع فيها بدءاً من مراكز المدن ومن ثم يتم الانتقال باتجاه الأرياف، منوهاً إلى أن قيمة أضرار الاتصالات بمحافظة حمص تقدر بنحو6 مليارات.
من جهته أكد مدير عام البريد بدر أحمد لـ«الوطن» العمل على تقييم حجم الأضرار وبصدد إعادة تأهيل هذه المباني ووضعها بالخدمة، وأنه بهدف تبسيط الإجراءات وتسهيلها على المواطنين تم إطلاق خدمة الحصول على ورقة لا حكم عليه بدءا من مركز مدينة دمشق وتباعاً باتجاه باقي المحافظات إضافة إلى الخدمات البريدية، كاشفاً أنه سيتم إطلاق هذه الخدمة بحمص خلال أسبوع إلى أسبوعين كحد أقصى.
بدوره بيّن رئيس مركز اتصالات ناحية تلبيسة وائل نعسان لـ«الوطن» أن إعادة تشغيل المقسم بعد توقفه لأكثر من 8 أعوام بسعة 2220 خطاً سيتم خلال أسبوع لتخديم جميع الدوائر الحكومية وبعض الفعاليات التجارية والشعبية القريبة للمركز وسيكون بحدود 1500 خط جاهز للتركيب مع العلم أنه كان سعة المقسم سابقاً نحو10 آلاف خط وكان يخدم 16 قرية بمحيط تلبيسة.
وأشار رئيس مركز اتصالات تلدو إياد مشلب إلى أن سعة المقسم 4550 خطاً تم تركيب 30 خطاً للدوائر الحكومية الواقعة بمحيط المركز وأنه يوجد 3500 خط جاهز للتركيب وأنه سيتم العمل على إعادة تأهيل الخطوط الفرعية والوصول إلى وسط القرية وتخديم الأهالي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock