شؤون محلية

100 ألف سائق دفعوا 55 مليوناً مخالفات مرورية هذا العام … عوض لـ«الوطن»: عثرنا على 1565 سيارة في الريف المحرر سلمنا 425 منها لأصحابها

| جلنار العلي

كشف رئيس فرع مرور ريف دمشق العقيد عبد الجواد عوض عن العثور على 1565 سيارة في ريف دمشق مابين محروقة ومسروقة ومركونة، إضافة إلى وجود بعض السيارات التي كانت تابعة للمجموعات الإرهابية.
وبيّن العوض أنه تم تسليم 425 سيارة منها لأصحابها وفك احتباسها، فيما وصل عدد السيارات المجهولة المعالم والمدمرة بالكامل والتي ليس لها رقم محرك أو هيكل إلى 66 سيارة سيتم إرسالها إلى معمل صهر الحديد في حماة، لافتاً إلى أن بقية السيارات التي تم العثور عليها والتي بلغ عددها 945 سيارة تم حجزها في كراج عدرا ريثما تتم تسوية أوضاعها.
وأضاف: خاطبنا وحدات الشرطة التي تم فيها تنظيم ضبوط لكف البحث عن هذه السيارات وإبلاغ أصحابها بالمراجعة الأصولية والقانونية لاستلامها.
وأكد عوض استمرار العمل على إخراج السيارات من المناطق المحررة حديثاً كمنطقة الغوطة الغربية والشرقية وكافة المناطق وتسوية وضعها حسب القانون، لافتاً إلى أن العمل يحتاج إلى وقت كبير كون عدد السيارات كبيراً، إضافة إلى ضرورة تدقيق وضعها القانوني ومطابقتها مع دوائر النقل وإبلاغ أصحابها بضرورة مراجعة فرع مرور ريف دمشق لتسوية وضعها القائم.
ومن جانبه كشف عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع النقل في محافظة ريف دمشق عامر خلف عن وجود 5000 سيارة محروقة ومدمرة في الغوطة الشرقية البعض منها مجهولة المصدر، مشيراً إلى قيام مديرية النقل في ريف دمشق بتشكيل لجنة للكشف على هذه المركبات وبيان عائديتها، مضيفاً: سيتم الكشف عن جميع السيارات خلال مدة 6 أشهر.
في سياق آخر كشف رئيس فرع المرور عن تنظيم 99778 ضبطاً حضورياً وغيابياً بقيمة مالية بلغت نحو 55 مليون ليرة منها 49719 ضبطاً غيابياً بقيمة تزيد على 35 مليون ليرة، مشيراً إلى أنه تمت المصالحة على 20849 منها.
وأشار عوض إلى وجود عدد كبير من المخالفات التي تمس بالسلامة العامة كمخالفات السرعة الزائدة والمرور عكس اتجاه السير، إضافة إلى المخالفات في وسائط النقل الجماعي كتغيير خط المركبة وعدم الوصول إلى نهاية الخط، وزيادة التسعيرة أو عدم الإعلان عن تعرفة الركوب في كل بقاع الريف وكافة الخطوط.
وبيّن عوض أن عدد السيارات المحجوزة وصل إلى 411 سيارة، وبلغ عدد براءات الذمة الممنوحة 35175، فيما وصل عدد إجازات السوق المصدرة إلى 19874 إجازة.
وفي السياق أكد عوض في تصريحه لـ«الوطن» على انتشار دوريات المرور على كافة طرقات الريف الرئيسية والفرعية على مدار 24 ساعة، منوهاً بتواجد فئة ليلية من الساعة الحادية عشرة ليلاً وحتى السابعة صباحاً لتسهيل وتنظيم حركة السير في كافة أرجاء المحافظة، وقمع كافة الحوادث والمخالفات التي تمس بالسلامة العامة وتسبب الحوادث، مشيراً إلى انتشار دوريات الرادار الحديث التي تقوم بتصوير السرعات وضبطها ليلاً ونهاراً، وخاصة في الأماكن التي تحدث فيها سرعات عالية في محافظة ريف دمشق.
وأكد عوض على تركيز فرع المرور على الدراجات النارية المخالفة والتي تقوم بإصدار ضوضاء وإزعاج وأفعال مخلة أمام المدارس وفي ساعات الليل تتسبب بإقلاق المواطنين، كاشفاً عن حجز 446 دراجة حتى تاريخه.
وأشار إلى فرز ميكروباصات إلى كافة المناطق المحررة التي يعود إليها الأهالي ومنها داريا، لتخديمها، لافتاً إلى وضع دورية من فرع المرور لتنظيم السير، مضيفاً: ويتم التنسيق مع مدير كل منطقة لتأمين المواطنين والطلاب في جميع الأوقات ونقلهم إلى مقاصدهم في المدينة.
من جانب آخر أوضح عوض أن كافة شهادات القيادة والثبوتيات التي كانت موجودة في المخافر المرورية في المناطق التي كانت خارج السيطرة يستطيع أصحابها الحصول عليها من مصادر رسمية في فرع المرور، مشيراً إلى إقامة مراكز لمنح إجازات السوق في جرمانا والنبك والتل، وافتتاح مركز جديد في قطنا.
وأشار إلى وجود ضعف بتأهيل إشارات المرور في المناطق المحررة لعدم وجود هندسة مرور في المحافظة، لافتاً إلى أنه لم يتم تأهيل أي إشارة مرور إلى الآن، وأنه تم توجيه كتب لهندسة مرور محافظة دمشق لتأهيلها وذلك بعد أن يتم استكمال افتتاح كافة مفارق الطرقات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock