شؤون محلية

الكيمياء أبكت الطلاب.. ومدرسون: الأسئلة من السهل الممتنع … إرباكات بنقل طلاب السقيلبية لحماة.. والتربية تنفي!

| حماة - محمد أحمد خبازي

أبكت مادة الكيمياء الكثير من طلاب حماة الذين قدموا امتحانهم بها أمس، نظراً لصعوبتها كما بيَّنوا بخلاف الدورات السابقة التي كانت الأسئلة فيها سهلة وتناسب مستوى جميع الطلاب.
ففي الوقت الذي رأى فيه عدد من الطلاب أن الأسئلة سهلة ومتوقعة، وأن الوقت المخصص لحلها كان كافياً، رأى طلاب آخرون أنها صعبة للغاية وخصوصاً المسائل التي وضعت في سياق الأسئلة، وبينوا أن المسألة الأخيرة بشكل خاص كانت معقدة ويحتاج حلها إلى تركيز كبير يستغرق وقتاً طويلاً، وهو ما اضطر العديد منهم للانسحاب وعيونهم على التكميلية.
وأما مدرسو المادة فرأوا أنها من السهل الممتنع، ويستطيع معظم الطلاب حلها بجهد بسيط، فهي تناسب جميع المستويات، في حين المسائل الأخيرة عموماً تحفز على التفكير العلمي، وهي مخصصة لقياس التفكير ومحفزاته، ولبيان قدرة الطلاب على أعمال العقل في حلها لا الاعتماد على الحفظ أو البصم.
وأما طلاب منطقة السقيلبية فقد كانت لهم معاناة خاصة بآخر يوم بالامتحانات العامة، تجلت في قلة باصات النقل الجماعي المكلفة نقلهم إلى مراكز مدينة حماة.
وتساءل العديد من أهالي السقيلبية عن سبب هذه الإرباكات التي جعلت العديد من أبنائهم يستأجرون سيارات خاصة وسرافيس ليلحقوا بامتحانهم في حماة وعلى نفقتهم الخاصة.
وبين عضو مجلس مدينة السقيلبية بطرس ضاهر لـ«الوطن» أن نحو 450 طالباً تم نقل امتحاناتهم إلى حماة، في مادة الوطنية حضر 11 باصاً في مادة الديانة 7 باصات، وفي مادة الكيمياء 5 باصات ضاقت على أعداد الطلاب الذين لم تستطع الباصات حملهم فهي تتسع لـ45 راكباً فقط مادفع بالعديد من الطلاب وذويهم للانطلاق إلى حماة بمختلف وسائط النقل العامة والخاصة وعلى نفقتهم.
وأشار ضاهر إلى أنه في الأمس سار الباص الأول مليئاً بالطلاب والثاني غاصاً بهم والثالث… والرابع أما الخامس فتعذر عليه السير بسبب العدد الكبير من الطلاب الذي وصل إلى أكثر من سبعين طالباً فأطفأ السائق محرك الحافلة ووقف والوقت يسير على الطلبة (والأهالي يتحرقون) وحصلت الجلبة والفوضى وبدأت المبادرات الفردية بحمل مجموعة من الطلاب في السيارات الشخصية للأهالي. أخيراً سارت الحافلة.
من جانبه نفى مدير المجمع الإداري بالسقيلبية المكلف فاكر هوشة لـ«الوطن» ما تناقله الأهالي وما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن الباصات التي أرسلتها مديرية التربية لنقل الطلاب إلى حماة وصل 5 منها بالوقت المحدد ونقلت الطلاب كالمعتاد في حين تأخر باص ربع ساعة لاختيار سائقه طريقاً أخرى خشية من الوضع على طريق محردة السقيلبية.
وقال هوشة: وقبل وصول الباص المتأخر قليلاً ذهبتُ إلى الكراج واستأجرت سرافيس لنقل الطلاب، ولكن لم نحتج إلى ذلك مع وصول الباص السادس الذي نقل الطلاب إلى مراكزهم الامتحانية بحماة وأوصلهم إليها من دون أي تأخير، مضيفاً: لم يتأخر أي طالب عن الامتحان، ولم يسجل أي غياب، وكل ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي فيه مبالغة كبرى والغرض منه التشويش على الامتحانات العامة.
ومن جهته أكد مدير تربية حماة يحيى منجد لـ«الوطن» أن اليوم سيقدم طلاب منطقة الغاب الذين ألغت الوزارة امتحانهم بمادة العلوم في مراكز حماة التي نقلوا إليها وسيتم وضع 8 باصات سعة كل باص 55 راكباً لنقلهم إلى حماة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock