الأولى

أنزور لـ«الوطن»: نسعى لاستضافة المنتدى البرلماني على أراضينا

| سيلفا رزوق

أكد نائب رئيس مجلس الشعب نجدة أنزور، أن حضور وفد مجلس الشعب، في المنتدى البرلماني الدولي الذي اختتم في موسكو أمس كان لافتاً، موضحاً أن الوفد شارك في كافة الفعاليات والنقاشات التي جرت، وتواصل مع العديد من الوفود وأن أفكاره ساهمت في بلورة البيان الختامي.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن»، قال أنزور: إن الوفد السوري تواصل مع العديد من الوفود، خصوصاً دول أميركا اللاتينية وشرق آسيا، وبعض الدول العربية التي هنأت الوفد السوري على الكلمة التي ألقيت في المنتدى، وكان لها تأثير كبير، وجاءت مختلفة في عباراتها وفي شكلها ومضمونها، عن الكثير من الكلمات التي قدمتها الوفود الأخرى.
واعتبر أنزور أن هذا النوع من المنتديات مفيد، وخاصة إذا طبقت نتائجه وحولت هذه النتائج إلى البرلمانات، وتم اتخاذ قرارات حاسمة فيها وتحولت إلى قوانين تلزم حكوماتها وتجبرها على تطبيق المعايير الجديدة، التي تسهم في بناء المستقبل السياسي لهذه البلدان الواعدة.
أنزور كشف في تصريحه لـ«الوطن» عن سعي سوري لاستضافة هذا المنتدى البرلماني الدولي على الأراضي السورية خلال المرحلة القادمة، وقال: «بعدما اتضحت الرؤية لما يجري في سورية، وأصبحت القضية السورية قضية عادلة ومطلوباً حلها بأسرع ما يمكن، فإن وجود هذا المنتدى في سورية خلال المرحلة القادمة أمر مهم، سيجري العمل على تحقيقه من خلال مجلس الشعب، ومن خلال القيادة، لدعوة كل هذه الدول إلى سورية، لنثبت أن سورية صاحبة حق، وتحتاج لمساعدة هذه الدول كي تعبر إلى المستقبل».
وكان أنزور قال في كلمة له في ختام المنتدى الذي شارك فيه نحو 400 برلماني وخبير: إن الإرهاب الذي دعمه عدد من الدول في سورية سيرتد على صانعيه ومموليه، وسينال من الجميع وبكل تأكيد من صانعيه ومموليه، مستغرباً تغاضي العالم عن هذه الحقيقة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock