الأولى

وقع مرسوماً لتعليق العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى … بوتين: لعالم متعدد الأقطاب

| وكالات

انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين معارضة بعض الدول من دون تسميتها إلى الانتقال إلى عالم متعدد الأقطاب، كما يجب أن يكون عالمنا المعاصر.
وفي كلمة ألقاها في المنتدى الدولي الثاني لـ«تطور النظام البرلماني» الذي استضافته موسكو بعنوان «تطور النظام البرلماني» في موسكو، قال بوتين: «تحوله (العالم) إلى تعددية الأقطاب شيء بديهي»، مضيفاً: إن «تعنت بعض الدول في عدم قبول هذه الحقيقة يقود إلى مواجهات».
كما انتقد بوتين ما سماه «محاولات لاحتكار الفضاء المعلوماتي العالمي وزعم امتلاك الحقيقة المطلقة».
وأوضح بوتين أن لجوء بعض الدول إلى فرض الرقابة الصارمة ومنع الآخر من الإدلاء برأيه، «يناقض وبصورة جوهرية، القيم الديمقراطية، ومبدأ حرية التعبير، والتقاليد البرلمانية التي تقتضي بطبيعتها باحترام رأي الآخر وموقفه».
ودعا الرئيس الروسي برلمانات العالم إلى جمع جهودها في بلورة قواعد عامة لتبادل المعلومات وحمايتها، مشيراً إلى أهمية هذه القواعد «لترسيخ حقوق الإنسان وحرياته، وإقامة وتطوير نظام عالمي متوازن وعادل».
تصريحات بوتين جاءت بعد ساعات من الإعلان رسمياً عن توقيع مرسوم «يعلق العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى التي وقعها الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة في واشنطن في 8 كانون الأول عام 1987».
وكانت واشنطن قد أعلنت في بداية العام الجاري عن انسحابها الأحادي الجانب من معاهدة الصواريخ هذه، متهمة روسيا بانتهاك بنود هذه الوثيقة، ورفضت موسكو كل هذه الاتهامات.
وصرح الرئيس بوتين في 2 شباط الماضي أن روسيا سترد على القرار الأميركي حول الانسحاب من المعاهدة بشكل متواز، معلنا أن روسيا ستضطر لتعليق مشاركتها فيها أيضاً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock