سورية

مارياني يستعد للقيام بزيارته السادسة إلى سورية برفقة نواب أوروبيين

| الوطن - ترجمة بشار جريكوس

يستعد النائب عن «التّجمع الوطني» الفرنسي تيري مارياني للقيام بزيارته السادسة إلى سورية، وسط توقعات أن يرافقه نواب أوروبيون وأن يلتقي بالرئيس بشار الأسد، وفق ما ذكرت مجلة «لوبوينت» الفرنسية الأسبوعية.
وقالت المجلة: إنه «من المتوقّع أن يزور مارياني سورية بمناسبة معرض دمشق الدّولي الّذي سينطلق في ٢٨ آب القادم».
ولفتت إلى أن الوزير السابق في حكومة نيكولا ساركوزي، الّذي من المفترض أن يلتقي مجدداً بالرئيس الأسد، ستكون هذه زيارته السادسة للبلد، ومن المتوقّع حضور نواب أوروبيين آخرين عن التّجمّع الوطني.
ويؤكد مارياني أنه التقى الرئيس الأسد خمس مرّات، وسيزور سورية في القريب العاجل.
وقال النائب السابق عن «فوكلوس» الفرنسية، الّذي تجمعه أيضاً روابط وثيقة مع روسيا، حليف سورية: «يستقبلني الرئيس الأسد في كل مرّة أزور فيها سورية، حتّى في الوقت الّذي لم أعد فيها نائباً، وقد رأيته عدّة مرّات».
وأضاف النائب الأوروبي، في بيان تلاه أمام البرلمان الأوروبي: إنه «يعمل منذ عدّة شهور على مشروع تشكيل جمعيّة سوريّة فرنسيّة، وسوف تهدف هذه الجمعيّة إلى الدّفع باتجاه إعادة إحياء العلاقات السورية الفرنسيّة (الاقتصاديّة والسياسيّة والثقافيّة) في إطار إعادة إعمار البلد ودعم مسيحيي الشرق»، وتابع: إن «هذا المشروع سينفّذ قبل نهاية السنة».
وكانت ماري لو بان، رئيسة «التجمّع الوطني» والنائبة عن إقليم باه دو كاليه الفرنسي، عبّرت عن رغبتها، أمام لجنة الشؤون الخارجيّة في الجمعيّة الوطنيّة ٢٦ حزيران، بإعادة إحياء العلاقات الدبلوماسيّة بين فرنسا وسورية، بهدف مكافحة الإرهاب وبغية أن تلعب فرنسا دوراً حقيقيّاً في حل مشكلة المهجرين السوريين في لبنان وتساهم في عودة السوريين إلى سورية.
وأضافت لوبان التي وصفتها المجلة بأنها «النائب الموالي لروسيا»: إنه «لو لم تقدّم روسيا دعماً كبيراً لدمشق على الصعيد العسكري، لكانت سورية على الأغلب بأيدي داعش اليوم»، في الوقت الّذي تشكّل فيه فرنسا جزءاً من «التحالف الدّولي» الّذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية بذريعة محاربة التنظيم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock