الأولى

طهران مستعدة للتعاون في إنشاء مركز للتعليم الفني والمهني في سورية … قادري: للاستفادة من الخبرات الإيرانية لتنشيط سوق العمل

| وكالات

واصلت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه القادري زيارتها إلى إيران، والتقت أمس مساعد وزير العمل والرخاء الاجتماعي سليمان باك سرشت.
القادري التي كانت وصلت إلى طهران أول من أمس والتقت نظيرها الإيراني محمد شريعت مداري، أكدت أهمية النتائج الإيجابية لعلاقات التعاون المشتركة بين سورية وإيران، سواء على مستوى محاربة الإرهاب ودحره، أو تعزيز مسارات التعافي، تمهيداً لإعادة الإعمار، وتأهيل ما دمره الإرهاب في سورية.
وأشارت القادري حسبما أوردت وكالة «فارس» الإيرانية، إلى ضرورة التركيز على محاور عملية قابلة للتطبيق وخاصة في مجال التدريب المهني، لما له من أهمية خاصة، ولاسيما على صعيد توفير فرص عمل متنوعة، دعما لسياسة سوق العمل والجهود القائمة لتنمية القرى والأرياف، مشيرة إلى أهمية برنامج التعاون المشترك الذي سيتم توقيعه خلال هذه الزيارة، والذي سيشكل خريطة طريق عملية، تفتح آفاقاً واسعة لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التنسيق بينهما على مستوى المحافل الإقليمية والدولية.
ولفتت القادري، إلى ضرورة الاستفادة من خبرات الجانب الإيراني في مجالات التعاون المشتركة بين الوزارتين، ولاسيما لجهة تنشيط سوق العمل والتنمية الريفية والرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي.
بدوره بين الوزير الإيراني، أن إحدى أهم سياسات الجمهورية الإسلامية، يتمثل في تعزيز التعاون مع الدول المحيطة بها، ولاسيما شركائها الإستراتيجيين في دول الجوار.
وأضاف: إن طهران مستعدة تماماً للتعاون في مجال إنشاء مركز للتعليم الفني والمهني في سورية، منوهاً بالتجارب الجيدة التي تمتلكها إيران في مجال تعزيز البنى التحتية بالقرى والأرياف.
ولفت شريعت مداري، إلى أن وزارة العمل والرفاه الاجتماعي الإيرانية، مستعدة لنقل تجاربها إلى سورية، في مجال النهوض بالحرف المنزلية، وتأهيل الأطفال بلا معيل أو «سيئي الإعالة»، وتدريب الأشخاص الراغبين بالعمل في إطار بيئة حقيقية ومشاريع منفصلة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock