عربي ودولي

الادعاء السويسري يحقق ببيع طائرات إلى السعودية والإمارات

| سانا– روسيا اليوم- وكالات

فتح مدع عام فدرالي في سويسرا تحقيقاً جنائياً مع شركة «بيلاتوس ليميتيد» لصناعة الطائرات على خلفية بيعها طائرات تدريبية إلى السعودية والإمارات وذلك في ظل استمرار العدوان السعودي على اليمن.
ونقلت وكالة «اسوشيتيد برس» عن مكتب الادعاء قوله: إن «التحقيق جار مع شركة بيلاتوس ليميتيد السويسرية بشأن انتهاكات لقانون سويسري يتعلق بخدمات أمنية خاصة».
وجاء التحقيق بعد أن أبدت وزارة الخارجية السويسرية الشهر الماضي مخاوفها من أن الخدمات التي تقدمها الشركة إلى النظام السعودي والإماراتية ترقى إلى مستوى «الدعم اللوجيستي للقوات المسلحة الأجنبية».
ومنعت الوزارة حينئذ الشركة من مواصلة تقديم الخدمات للدولتين الخليجيتين فيما يتعلق بطائرات PC21 التدريبية، مطالبة إياها بالانسحاب من الدولتين في غضون 90 يوماً.
ويواصل التحالف الذي يقوده النظام السعودي عدوانه على الشعب اليمني منذ أكثر من أربع سنوات ما تسبب بأكبر كارثة إنسانية في العالم رغم انتقادات المنظمات الحكومية الدولية ومطالبتها بتوقف دول عدة بما فيها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا عن توريد الأسلحة لهذا التحالف.
وفي سياق متصل قارن الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد الصفقات الموقعة بين بلاده من جهة وقطر من جهة أخرى مع الولايات المتحدة الأميركية. وقال الأمير في سلسلة تغريدات على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس: إن الرياض وقعت مع واشنطن صفقات بقيمة 400 مليار دولار عند زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمملكة، وأضاف: إن الصفقات التي وقعها أمير قطر تميم بن حمد خلال زيارته الأخيرة لواشنطن بلغت فقط 185 مليار دولار، مشيراً إلى أن الناتج المحلي للسعودية عام 2018 بلغ نحو 800 مليار دولار، على حين بلغ الناتج القطري للعام نفسه 186 مليار دولار.
ونوه إلى أن «الصفقات القطرية أكثر من ناتجها المحلي»، حسبما ورد في تغريدته.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock