الأولى

اجتماع نوعي لتسويق المحصول من الزراعة إلى التصدير … اهتمام حكومي «متميز» بالزيتون السوري

| هناء غانم

أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن الدعم مستمر من الحكومة لتطوير التقدم التقني لزراعة الزيتون ومن جهة التسويق والتصنيع، مضيفاً: لدينا فرصة كبيرة للاستفادة من قطاع الزيتون كي يكون داعماً في تحقيق الأمن الغذائي والاقتصادي وخصوصاً في ظل اعتمادنا سياسة الاكتفاء الذاتي واللجوء لأدوات مختلفة فرضتها الظروف الحالية.
وترأس خميس اجتماعاً نوعياً حول واقع محصول الزيتون وتطويره بدءاً من زراعته وصولاً إلى تسويقه وتصديره ناقش فيه مع المعنيين في قطاع الزراعة العديد من القضايا التي تؤكد اهتمام الفريق الحكومي بقطاع الزراعة وتعزيز السياسة الاقتصادية لدعم المنتج المحلي ووضعه على السكة الصحيحة.
وخلال الاجتماع شدد خميس على ضرورة تعزيز الخطوات الإيجابية التي بدئ بها منذ عشرات السنين تجاه دعم محصول الزيتون، مضيفاً: نحن كحكومة جاهزون للدعم مادياً وتشريعياً في سبيل إعادة تنظيم هذا القطاع وفقا لخارطة بيئية وجدول زمني وصولاً إلى زراعة الزيتون في كل متر مربع مناسب وأن الطلب على زيت الزيتون السوري يحملنا الكثير من المسؤولية.
ووجه خميس بتقديم قرض للمؤسسة السورية للتجارة لتسويق المنتج المحلي من زيت الزيتون في منافذ البيع التابعة لها وتوفيره للمستهلكين بالسعر المناسب حتى لا نبقى تحت رحمة التجار، وتكليف وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تشديد الرقابة على المعاصر لضبط حالات الغش في نوعية الزيت المنتج ومراعاته السياسة الوطنية للجودة.
وتقرر تشكيل مجموعة عمل من المختصين في وزارة الزراعة والصناعة والتجارة الداخلية لوضع دليل مؤشرات جودة لتحسين كفاءة عمل المعاصر وزيادة طاقتها الإنتاجية.
وأشار وزير الزراعة أحمد القادري إلى أن هيئة البحوث العلمية تعمل حالياً على موضوع «الخريطة البيئية» مترافقة مع جدول زمني لتنفيذها التي ستساعد على تنظيم زراعة محصول الزيتون عبر تحديد الأراضي الملائمة لزراعته. وأكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل أن أكثر مكونات الصادرات السورية هي من زيت الزيتون وسورية تصدر سنوياً نحواً من 30 ألف طن عبر 150 مصدراً والحكومة تدعم تصديره بـ9 بالمئة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock