عربي ودولي

مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في الجوف ونجران … صنعاء: الانسحاب الإماراتي لتسهيل وجود دولي في البحر الأحمر وباب المندب

| وكالات

قال نائب رئيس وفد صنعاء المفاوض جلال رويشان إن إعلان الإمارات سحبها قواتها من اليمن يرمي إلى تسهيل وجودٍ دولي في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.
وأكد الرويشان أن إنشاء ما يسمى قيادة العمليات المشتركة في الساحل الغربي يأتي في هذا الإطار، مضيفاً: إن الرئيس الأميركي يسعى لابتزاز السعودية والإمارات بذريعة الحماية، كما أشار إلى أن التوتر في المنطقة يعود إلى القلق الأميركي والخليجي منْ طريق الحرير الصيني.
وكانت مصادر للميادين قد كشفتْ أن القوات الإماراتية في محافظة عدن اليمنية نقلت خمسمئة مجندٍ تابعين للمجلس الانتقالي للتدريب العسكري خارج اليمن، مضيفةً أن عملية النقل جرتْ بحراً وجواً من دون الكشف عن الجهات التي نقلوا إليها.
بدوره قال رئيس وفد صنعاء للمفاوضات محمد عبد السلام إن دول العدوان السعودي باتتْ في حاجةٍ إلى منْ يساندها وينقذها منْ مستنقع الموت والهلاك.
وفي تغريدةٍ على تويتر قال: إن «ما يتعرض له اليمن من عدوانٍ خارجيٍ واضح إقليمياً ودولياً يجرد من وصفهم بالمرتزقة من أي موقع قيادي يوهمون به أنفسهم ويثبت أنهم ليسوا إلا أدوات تؤْمر ولا تأْمر».
من جهته، رأى رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط أن إغراق السوق بأكثر من تريليون ريال من العملة المطبوعة الجديدة كارثةٌ وجريمةٌ بحق الشعب.
وقال المشاط إن الأموال الجديدة ستؤدي إلى انهيار العملة الوطنية إذا لم تواجهْها بقوةٍ حكومة الإنقاذ، مشدداً على ضرورة مواجهة حرب التحالف السعودي الاقتصادية التي ترمي إلى تركيع الشعب اليمني.
كما أشار المشاط إلى أن إجراءات التحالف في محاصرة الشعب اليمني وتجويعه جريمة حرب.
ميدانياً، أصيب طفل يمني بجروح فجر أمس إثر قصف لقوى العدوان السعودي ومرتزقته على الأحياء السكنية في محافظة الحديدة في انتهاك جديد لاتفاق وقف إطلاق النار.
وأفاد موقع «المسيرة نت» اليمني أن قوى العدوان ومرتزقته استهدفوا بقذيفة هاون منزل مواطن يمني في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا في الحديدة ما أسفر عن إصابة طفل بجروح بليغة.
ويواصل العدوان السعودي ومرتزقته اعتداءاتهم بشكل شبه يومي على محافظة الحديدة وخرق اتفاق السويد القاضي بوقف إطلاق النار ما يسفر عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين وأضرار في ممتلكاتهم.
إلى ذلك قتل وأصيب عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال عملية عسكرية للجيش اليمني واللجان الشعبية على مواقعهم في محافظة الجوف شمال اليمن.
وأوضح مصدر عسكري لـ«المسيرة نت» أن العملية الهجومية الواسعة استهدفت عدداً من مواقع المرتزقة في صبرين والخليفين بمديرية خب والشعف بالمحافظة، مؤكداً مقتل وإصابة عدد من المرتزقة وإحراق آلية ومخزن أسلحة، إضافة إلى اغتنام أسلحة متنوعة خلال العملية.
على حين صد الجيش واللجان الشعبية أمس زحفاً لمرتزقة العدوان في جبهة نجران، فيما استهدفت القوة الصاروخية والمدفعية تجمعاتهم بعدد من صواريخ الكاتيوشا والقذائف المدفعية بذات الجبهة.
وأفاد مصدر عسكري بصد هجوم لمرتزقة العدوان السعودي على مواقع الجيش واللجان الشعبية قبالة منفذ الخضراء وتكبيدهم خسائر في الأرواح والعتاد.
وأطلقت القوة الصاروخية والمدفعية عدداً من صواريخ زلزال1 وقذائف المدفعية على تجمعات المرتزقة قبالة السديس مكبدة إياهم خسائر في الأرواح.
وقتل وأصيب عدد كبير من المرتزقة أول أمس إثر استهداف وحدة الصواريخ التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية تجمعات لهم في جبهة حيران بمحافظة حجة، فيما نفذ الجيش واللجان الشعبية أمس عملية إغارة ثانية على مواقع مرتزقة العدوان السعودي قبالة منفذ علب بعسير وكبدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock