الصفحة الأخيرة

النوم لأكثر من 8 ساعات عامل خطر لسرطان الثدي

| وكالات

أظهرت دراسة جديدة أن عادات النوم قد تكون عامل خطر لسرطان الثدي، وتبيّن أن خطر الإصابة بالمرض لدى النساء اللواتي يفضلن القيام باكراً من الفراش، أقل مقارنة بالنساء اللواتي يستيقظن في وقت متأخر.
ومع ذلك، فإن عوامل الخطر الأخرى لسرطان الثدي مثل استهلاك الكحول وزيادة الوزن لها تأثير أكبر من النوم، وأوضحوا أنه ليس هناك من سبب لتغيير أنماط النوم.
ووفقاً لدراسة نشرت مؤخراً فقد أصيبت امرأة واحدة بسرطان الثدي من بين 100 امرأة يستيقظن باكراً، مقارنةً بـ2 من بين 100 امرأة وصفن أنفسهن بأنهن نساء يُحببن السهر.
ووجدت الدراسة أيضاً أن النوم أكثر من 8 ساعات في الليلة الواحدة، قد يؤدي إلى زيادة طفيفة في مخاطر سرطان الثدي، إضافة إلى وجود رابط بسيط متعلق بالأرق.
واستند الباحثون إلى معلومات عن أكثر من 400 ألف امرأة، إذ تضمنت بيانات عن تفضيل المشاركين الاستيقاظ في الصباح الباكر أو في وقت متأخر.
وفقاً للأرقام الصادرة عن الجمعية البريطانية لأبحاث السرطان في العام 2016، يُعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً في المملكة المتحدة، أما في الولايات المتحدة، فتقدّر جمعية السرطان الأميركية أنه سيتم تشخيص أكثر من 260000 حالة من حالات سرطان الثدي لدى النساء في عام 2019.
ومن المعروف، أن جيناتنا تؤثر في إذا ما كنا نستيقظ باكراً أم لا، وأن الوقت المفضل في اليوم لا يؤثر فقط في أنماط النوم بل في مستويات الهرمون، ودرجة حرارة الجسم الأساسية، ومع ذلك، فهي ليست فطرية تماماً، العادات اليومية، بما في ذلك النظام الغذائي، والأنشطة اليومية، والتعرض للضوء الاصطناعي، كلها تؤثر في وقت النوم الخاص بك.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock