سورية

نقاط حراسة سورية قرب الحدود مع العراق لمنع تسلل الإرهابيين … الجيش يقضي على العديد من الدواعش في البادية الشرقية

| حمص- نبال إبراهيم - دمشق– الوطن- وكالات

أعلن مصدر أمني عراقي، أمس، أن السلطات السورية أقامت نقاط حراسة قرب الحدود مع العراق وذلك في إطار التعاون الأمني بين البلدين لمنع تسلل ما تبقى من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي بين البلدين، في وقت قضى فيه الجيش العربي على عدد من مسلحي التنظيم المنتشرين في البادية الشرقية.
وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات الريف الشرقي لـ«الوطن»، أن وحدة مشتركة من الجيش والقوات الرديفة اشتبكت مع مسلحين من تنظيم داعش على اتجاه سد عويرض في بادية السخنة، وأوقعت عدداً من أفرادهم قتلى ومصابين.
ولفت المصدر إلى أنه وبالترافق مع تلك الاشتباكات، دارت اشتباكات أخرى بين قوة عسكرية تابعة للجيش ومسلحين من التنظيم على اتجاه منطقة التوينان الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة السخنة في أقصى ريف حمص الشرقي، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الدواعش.
بدورها، شنت مقاتلات حربية تابعة لسلاح الجو السوري غارات على أهداف متحركة للتنظيم على امتداد المنطقة الواقعة إلى الشرق من مدينة السخنة وصولاً إلى الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى البادية الشرقية، ما أسفر عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم ومقتل وإصابة عدد من مسلحيه وتدمير وإعطاب عدة آليات كانت تقلهم على محاور تحركاتهم.
على خط مواز، قال مصدر أمني عراقي، بحسب الموقع الالكتروني لقناة «روسيا اليوم» عن «فتح السلطات السورية نقاط تفتيش قرب الحدود مع العراق».
وقال المصدر: إن «هذه النقاط هي للحراسة وتابعة للشرطة السورية»، مبيناً أن «هناك تعاوناً بين هذه النقاط وحرس الحدود العراقي لمنع تسلل الإرهابيين ومراقبة المساحات المشتركة».
وأضاف: إن «نقاط التفتيش هذه قريبة من الحدود العراقية السورية، ما يشكل تكثيفاً للتعاون الأمني بين البلدين لمنع تسلل من تبقى من عناصر تنظيم داعش بين البلدين».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock