شؤون محلية

الإدارة المحلية تخصص 175 مليون ليرة لمتابعة تنفيذ مشروعي المنطقة الصناعية والمتحلق الغربي في سلمية … وزير الموارد المائية لـ«الوطن»: خط من العاصي إلى حمص وحماة العام القادم

| حماة - محمد أحمد خبازي

كشف وزير الموارد المائية حسين عرنوس عن العمل على مد خط من العاصي إلى حمص وحماة مضيفاً: العام القادم ستكون المياه كافية لحماة والسلمية، مبيناً أنه يصل إلى سلمية يومياً 12 ألف متر مكعب من المياه واصفاً الوضع بالمقبول.
وأشار عرنوس في حديثه لـ«الوطن» إلى زيارة عدد من المشاريع في السلمية منها وحدة تحلية مياه الشرب ومحطة معالجة مياه مجاري السلمية والمنطقة الصناعية وسوق الهال ومشروع تأهيل مدخل المدينة الغربي ومحطة ضخ مياه القنطرة، منوهاً بوضع مجموعة من الآبار في الخدمة، بما يضمن تأمين مياه الشرب للمواطنين.
بدوره بيَّنَ رئيس مجلس مدينة السلمية زكريا فهد أنه فيما يتعلق بمشروع المنطقة الصناعية قدم وزير الإدارة المحلية 100 مليون ليرة لاستكماله بالإضافة إلى 75 مليونا لمتابعة تنفيذ طريق المتحلق الغربي المنفذ جزء منه حالياً كونه يخدم محيط سلمية.
وأوضح فهد أن سوق الهال مؤلف من 20 محلاً تجارياً قيد الإعلان حالياً لاستثمارها بما يعود بالنفع على مجلس المدينة ودعم مشاريعه وتحسين خدماته.
فيما أكد مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب في حماة مطيع عبشي أن محطة تحلية المياه في وحدة مياه السلمية يعتمد عليها كرديف من شأنه تحلية وتغذية السلمية بنحو 6000 متر مكعب يومياً في حال حدوث ضغط في طلب مياه الشرب بالمدينة.
أوضح أن محطة ضخ القنطرة تغذي بالمياه مدينة السلمية وبلدات تل الدرة والكافات وقبة الكردي والعديد من القرى المنتشرة في ريف السلمية الغربي بمياه الشرب.
ولفت إلى أن المحطة مصممة للعمل بنظام إسالة المياه القادمة من خط الجر الرئيسي الأول المغذي لمدينة حماة و65 تجمعاً سكانياً في ريفي محافظتي حماة وحمص وذلك من مدينة الرستن حتى القنطرة بامتداد 23 كم، موضحاً أن هناك ما يزيد على 100 غرفة فنية للتحكم وصيانة الخط والتي كانت عرضة لاعتداءات المجموعات الإرهابية خلال الفترة السابقة.
وقدم مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في حماة خضر فطوم عرضاً عن الأعمال المنفذة حالياً في تأهيل مدخل مدينة السلمية الغربي على امتداد نحو 1200 متر بهدف تحسين حالته الفنية ورفع معايير السلامة لمستخدميه.
واختتم الوزيران جولتهما بتفقد مشروع توسع المنطقة الصناعة بحماة الذي يعد مكاناً مناسباً للصناعيين والحرفيين لإطلاق عجلة الإنتاج واستعادة ألق القطاع الصناعي في المحافظة مجدداً.
وبيَّنَ رئيس مجلس مدينة حماة عدنان الطيار لـ«الوطن» أن المشروع يتضمن 108 مقاسم صناعية شاغرة من المتوقع فتح باب الاكتتاب والإعلان عنها من قبل وزارة الإدارة المحلية بما يرضي الصناعيين والحرفيين ويلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم.
وأضاف: إن مشروع التوسع الثاني للمنطقة الصناعية بمدينة حماة خطوة مهمة وحيوية على طريق تنمية وتطوير العمل الصناعي في المحافظة واستيعاب المزيد من الحرف والصناعات النوعية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock