شؤون محلية

نقاشات «عادية» في مجلس طرطوس

| طرطوس- محمد حسين

لم يشهد اليوم الأول من أعمال مجلس محافظة طرطوس بدورته الحالية لشهر تموز التي بدأت صباح أمس الكثير من النقاشات، ويمكن حصر المواضيع التي طرحت بمشروع طريق الدريكيش طرطوس الذي تنفذه مؤسسة المواصلات الطرقية منذ بداية 2017 من خلال شركتي قطاع عام وضم إحدى القرى لإحدى البلديات القائمة إضافة إلى رسوم إشغال الملك العام.
حيث بدأت الجلسة بطرح رئيسة المجلس علياء محمود موضوع تشكيل لجنة فنية للكشف على طريق الدريكيش طرطوس على خلفية طرح أحد الأعضاء من أبناء الدريكيش لتكون مهمتها التدقيق بالتنفيذ ومدى مطابقته لدفتر الشروط، وبعد أن نال الموضوع الأغلبية في التصويت تم التصويت مرة أخرى على تكليف رئيسة المجلس بتشكيل اللجنة ومتابعة أعمالها ونال الاقتراح موافقة أغلبية الأعضاء، على حين طالب أحد الأعضاء بالتأكد فيما إذا كان هذا الموضوع محالاً إلى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش قبل تشكيل اللجنة.
وحين تم طرح موضوع ضم إحدى القرى لإحدى البلديات القائمة استغرب عضو المكتب التنفيذي المختص هذا الأمر على اعتباره ليس من اختصاص المجلس وطالب بعرضه على مديرية المجالس والدائرة القانونيــة قبل طرحه في المجلس للبت فيه، كما استغرب طرح موضوع يخص مجلس مدينة طرطــوس لجهة تخفيــض رســوم إشـغال الملــك العـام.
وتحدث عضو المكتب التنفيذي أحمد عيسى عن طلب إحدى البلديات تخفيض رسوم الكازيات إلى ألف ليرة على حين يبدأ الحد الأدنى للرسوم بـ(500) ليرة وفي حده الأعلى 5 آلاف ليرة وطالب بأن يكون الرسم على منشآت بالحد الأعلى أو يكون قريباً منه، على حين يكون الرسم على المواطن بالحد الأدنى وليس الأعلى وهنا أكدت رئيسة المجلس وجود تشريع مالي جديد سيصدر قريباً.
أما الموضوع الأخير خلال هذه الجلسة فكان طرح موضوع تخصيص مهرجان الدريكيش بمبلغ مالي حيث اشترط الأعضاء دعم جميع المهرجانات في المحافظة وليس مهرجان الدريكيش فقط، وهنا تم سحب الموضوع وإضافة موضوع دعم جميع المهرجانات لجدول الأعمال فلم ينل موافقة ثلثي الأصوات المطلوبة لذلك، وكان اللافت خلال الجلسة تدخل رئيسة المجلس أكثر من مرة مطالبة بالالتزام بقواعد الجلسات ومنع الأحاديث الجانبية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock