الأولى

طهران توجه ضربة جديدة لواشنطن وتعتقل 17 من جواسيسها … لندن: ليس بإمكاننا مرافقة كل سفينة

| الوطن - وكالات

بينما كانت طهران تعلن عن تفكيك شبكة من 17 جاسوساً، قالت إنهم تلقوا تدريبات من CIA الأميركية، أطلقت بريطانيا تهديداتها، في محاولة للإيحاء بالقدرة على جعل إيران تدفع «الثمن»، ولملمة تداعيات احتجاز طهران لناقلتها النفطية، بعد قرصنتها لناقلة النفط الإيرانية في مضيق جبل طارق.
وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت الذي هدد بوجود عسكري بريطاني ضخم بالخليج، في حال استمرار إيران بمسارها، تذكر الجهود الدبلوماسية، وقال إن «جميع هذه الجهود، تنصب على تهدئة التوترات ولا نسعى للمواجهة»!
ولفت هنت بحسب «رويترز» إلى أنه «ليس بإمكان البحرية الملكية مرافقة كل سفينة»، مطالباً «السفن التي ترفع علم بريطانيا أن تخطر لندن، في حال عبورهم مضيق هرمز لتوفير الحماية».
ارتفاع الصوت البريطاني، تزامن مع إعلان طهران على لسان الرئيس حسن روحاني، «أنها لن تبدأ الحرب أبداً».
وخلال استقباله رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قال روحاني: «كانت إيران عبر التاريخ وستكون الحارس الرئيسي للأمن وحرية الملاحة في الخليج، ومضيق هرمز وبحر عمان»، مضيفاً: «يجب حل مشاكل المنطقة من خلال الحوار والتعاون بين الجيران، لا نريد زيادة التوترات في المنطقة، ولن نبدأ حرباً أبداً».
تأتي هذه المعطيات في وقت فككت فيه الأجهزة الأمنية الإيرانية، شبكة من 17 جاسوساً، قالت إنهم تلقوا تدريبات من CIA الأميركية.
ووصف مدير دائرة مكافحة التجسس في وزارة الأمن الإيرانية، تفكيك هذه الشبكة بأنه، «ثاني أكبر ضربة لجهاز التجسس الأميركي في إيران».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock