رياضة

في كرة الاتحاد.. عودة السباعي … معلقة والجطل خيار مناسب

| حلب – فارس نجيب آغا

لم تحدث أي تطورات حتى الآن يمكن الحديث عنها في كرة الاتحاد وكل شيء متوقف على قدوم المدرب ياسر السباعي مع تمدد عملية القدوم التي طالت كثيراً والفريق مازال مشتتاً ولم يجتمع رغم حجم العقود التي أبرمها النادي مع كوكبة ضخمة من اللاعبين وبأرقام فلكية، وتدخل قضية السباعي منعرجاً جديداً حيث باتت الجماهير تطالب بحسمها لأن الوقت تأخر وبداية فترة التحضير يجب أن تكون قد انطلقت منذ فترة، وهذا لن يكون بمصلحة الفريق لأن الزمن يسير دون أي تقدم ولو خطوة واحدة بينما يقضي السباعي إجازته السنوية بإحدى الدول الأوروبية مع تصريحات بدرت منه حول وجود بعض الصعوبات التي قد تواجه قدومه لسورية، معتبراً أن كتاب الإعارة لم يصل حتى الآن إلى نادي الخريطيات حيث مكان عمله كمشرف للفئات العمرية وهناك برامج وضعت استعداداً للموسم الجديد وقد يكون هناك عائق في إيجاد البديل المناسب بعد انقضاء هذا الوقت، ويعيش نادي الاتحاد فراغاً كبيراً لعدم صدور قرار لجنة تسيير الأمور حتى الآن وهذا شيء يضر بالنادي كثيراً رغم أن القرار قد اتخذته اللجنة التنفيذية في حلب لكن لا أحد يعلم سبب التأخير.

مفاوضات ورحيل

الاتحاد لم يغلق كشوفاته وهناك مساعٍ لضم عدد من اللاعبين كما يصلنا بوجود مفاوضات مع إبراهيم سواس والتواصل مع حازم محيميد الموجود في العراق، وسيكون هناك خيار لضم أحدهما خلال الساعات القليلة القادمة ومازال البحث جارياً عن مهاجم ثالث بجانب عبد اللـه نجار ومروان الصلال لكن بوتيرة منخفضة، وخاصة أن المبلغ المخصص من قبل الشركة الداعمة قد نفذ وهناك تواصل لتقديم المزيد من الدعم المالي عند الضرورة بينما تم فسخ عقد اللاعب زكريا العمري بطلب منه وقد منحه النادي صك الرحيل ليوقع على كشوفات نادي تشرين، حيث اعتبرت الجماهير تلك الخطوة غير مناسبة وليست بمحلها ومن المفروض التمسك باللاعب الذي قضى سنوات كثيرة في نادي الاتحاد ومن ثم رحل إلى فريق منافس وهذا خطأ كبير.

المدرب الأنسب

الاتحاد ثبت مشاركته في دورة تشرين الكروية بشكل مبكر والفريق غير موجود حتى الآن على الأرض، وكل من وقع من خارج المحافظة عاد إلى مكان اقامته فهل يكفي أسبوعان لفترة تحضير حتى يدخل الفريق معترك المباريات، وهل فعلاً المشاركة جاءت بتوقيت صحيح للمدرب القادم الذي سيكون ربان السفينة وهو غير واضح ولم يعرف اسمه؟! والبعض يعتقد أن قدوم السباعي بات من الماضي ويجب على المسؤولين الإسراع بإيجاد بديل وعدم الانتظار أكثر من ذلك لأن الوقت يداهمهم وفترة التحضير ستكون كارثية مقابل ما يحدث مع تردد اسم المدرب هيثم جطل فهو الأنسب من بين الأسماء الموجود حالياً على الساحة السورية بعد أن أقفل موضوع عودته إلى البحرين بشكل نهائي وقد يكون خياراً مناسباً لفريق الاتحاد من وجهة نظر خبراء اللعبة والمتابعين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock