شؤون محلية

الولادات القيصرية تقارب تسعة أضعاف الطبيعية في ريف دمشق … مشافي ريف دمشق تعاني نقصاً في خمسة اختصاصات طبية

| عبد المنعم مسعود

بيَّن تقرير لمديرية صحة ريف دمشق أن عدد المقبولين في مشافي القطيفة وقطنا والزبداني وجيرود وصل منذ بداية العام حتى منتصف شهر تموز إلى نحو 10 آلاف مريض مبيناً أن عدد مراجعي الإسعاف في هذه المشافي تجاوز 49 ألفاً على حين ناهز عدد مراجعي العيادات الخارجية 55 ألفاً.
ووفقاً للتقرير فقد بلغ عدد العمليات الجراحية نحو 3500 عملية بينما تجاوز عدد العمليات القيصرية 10 آلاف عملية وقارب عدد الولادات الطبيعية 1700 ولادة في وقت لم تتجاوز فيه العمليات النسائية الأخرى 355 عملية.
وأشار التقرير إلى أن عدد التحاليل المخبرية تجاوز 253 ألفاً وقارب عدد الصور الشعاعية 39 ألفاً وصور الإيكو أكثر من 9 آلاف صورة وتجاوز عدد صور الطبقي المحوري 2500 صورة والماموغرافي 280 صورة ولم يتجاوز عدد صور البانوراما الفكية ثلاث صور وبلغ عدد جلسات تخطيط القلب 9345 تخطيطاً والسمع والدماغ 200 تخطيط أما جلسات المعالجة الفيزيائية فتجاوزت 1750 جلسة والكلية الاصطناعية 5420 جلسة.
ولفت التقرير إلى أن الاحتياطي الإستراتيجي من الأدوية في مستودعات المديرية يكفي 100 ألف مريض ولفترة 6 أشهر.
وكشف التقرير أن كوادر صحة ريف دمشق تعاني نقصاً في الاختصاصات الطبية كجراحة الأوعية والكلية والجراحة الصدرية والعناية المشددة والقلبية إضافة إلى النقص في سيارات الإسعاف الذي رده التقرير إلى الأعطال المتكررة الناتجة عن العمل مبرراً عدم قدرتها على تغطية كل مناطق المحافظة بسبب اتساع مساحتها.
وذكر التقرير أن عدد سيارات الإسعاف يبلغ 91 سيارة منها 36 سيارة مفرزة للجهات المختصة و21 سيارة إما مسلوبة أو مدمرة أو مجهولة المصير و12 سيارة قيد الإصلاح، مبيناً أن 8 سيارات تعمل لمصلحة المحطة المركزية و9 سيارات مهمات لمصلحة هذه المحطة وسيارتين تعملان كعيادات متنقلة و9 سيارات فقط تعمل للمشافي والمراكز الصحية في المحافظة.
وبيَّن التقرير المقدم لمجلس محافظة ريف دمشق بدورته الرابعة أن المحافظة فيها 10 مشاف يعمل منها أربعة فقط، موضحاً أن مشفى القطيفة ومشفى قطنا يعملان بطاقة 100 بالمئة على حين يعمل مشفى جيرود بطاقة 90 بالمئة ومشفى الزبداني بطاقة عمل 75 بالمئة لافتاً إلى أن مشافي دوما وداريا والنشابية لا تزال خارج الخدمة وأن مشفى حرستا قيد الترميم من صندوق الأمم المتحدة للسكان أما مشافي المليحة وكفر بطنا فيتم ترميمها من لجنة إعادة الإعمار مشيراً إلى أن عدد المراكز الصحية التي يعمل على ترميمها في الوقت الحالي يبلغ 31 مركزاً صحياً وذلك من أصل 192 مركزاً موجوداً في المحافظة بعد أن تم افتتاح مركز للمعالجة الفيزيائية ومركز تلاسيميا.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock