الخبر الرئيسي

روسيا تحتفي بذكرى تأسيس أسطولها البحري في سان بطرسبورغ وكرونشتادت وطرطوس … بوتين: سنبني أسطولاً نادراً للدولة القوية ذات السيادة

| وكالات

في يوم الأسطول البحري الروسي، أعادت موسكو تذكير من يهمه الأمر بحجم القدرات التي وصلت إليها، واستعدادها الدائم لصد أي عدوان، كاشفة عن نواياها ببناء أسطول نادر من حيث قدراته، «أسطول الدولة القوية ذات السيادة»، كما أحب الرئيس فلاديمير بوتين تسميته.
موسكو التي أحيت الذكرى 323 لتأسيس أسطولها، باستعراض عسكري بحري ضخم في مدينتي سان بطرسبورغ وكرونشتادت الروسيتين، أقامت استعراضاً مماثلاً لأسطولها في طرطوس، شاركت فيه السفن الحربية الروسية، وسفن الدعم التي تدخل ضمن المجموعة الدائمة للأسطول الروسي في البحر المتوسط.
الاحتفال اشتمل على مناورة قامت بها القطع والوحدات العسكرية البحرية العاملة بالمتوسط، تخللتها تحليقات جوية نفذتها القاذفات الروسية، بحضور عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، إضافة إلى عدد من ضباط الجيش الروسي، كما جرى عرض لعدد من القطع العسكرية التابعة للجيش الروسي، وحفل فني لفرق فنية روسية.
مدير الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري اللواء حسن حسن، اعتبر في تصريحات له أعقبت الاستعراض البحري، أن الاحتفال في مياه البحر المتوسط لا يعني وصول روسيا للمياه الدافئة فحسب، بل هو نقل لدفء العلاقات الكونية وعلاقات القانون الإنساني للعالم أجمع، بدل شريعة الغاب التي يراد تعميمها.
الاستعراض البحري الروسي في طرطوس، ترافق مع الاستعراض الذي جرى في سان بطرسبورغ وكرونشتادت، وأشرف عليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي شاركت فيه 43 سفينة عسكرية وغواصة، هي الأحدث في سفن الأسطول الروسي، بالإضافة إلى 41 طائرة.
وأكد بوتين في كلمة ألقاها أثناء الاستعراض العسكري البحري، أن الأسطول البحري الروسي، يضمن بشكل ثابت أمن بلاده ومصالحها الوطنية، وهو قادر على صد أي عدو كان، وبحسب موقع «روسيا اليوم» قال: «سنقوم في المستقبل ببناء أسطول نادر من حيث قدراته، وهذا هو أسطول الدولة القوية ذات السيادة».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock