الأولى

استقبل قائد قوات الأمم المتحدة العاملة في الجولان … المقداد: حقنا ثابت باسترجاع أرضنا وملتزمون بدعم «أندوف»

| وكالات

شدد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، على موقف الحكومة السورية الثابت، والمتمثل بتقديم الدعم لقوة الـ«أندوف»، بهدف التنفيذ التام والكامل للولاية المناطة بها، وتحديداً مراقبة فض الاشتباك، والكشف عن الانتهاكات الإسرائيلية لاتفاقية فصل القوات، المتمثلة بالاعتداءات المتكررة على السيادة السورية، وتقديمها الدعم بأشكاله المختلفة للمجموعات الإرهابية المسلحة، وهو ما كشفت عنه تقارير الأمين العام للأمم المتحدة في مناسبات عديدة.
المقداد، وخلال استقباله أمس، قائد قوات الأمم المتحدة العاملة في الجولان، اللواء شيفارام كارل والوفد المرافق له، أكد حق سورية الثابت باسترجاع الجولان السوري المحتل، حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967، وهو الحق الذي يؤكده قرار مجلس الأمن 242 والعديد من قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والتي تؤكد أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من الجمهورية العربية السورية، وأن قرار «إسرائيل» بفرض ولايتها القانونية على الجولان السوري المحتل ملغى وباطل، ولا أثر قانونياً له.
وكرر المقداد، إدانته للقرار الأميركي الذي يدعم الاحتلال الإسرائيلي للجولان، ويتجاهل قرارات الأمم المتحدة التي تعترف بالجولان أرضاً عربية سورية.
من جانبه أبدى اللواء شيفارام، استعداد قوات «أندوف»، للمساهمة بوحدة عسكرية في قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك، مؤكداً التزام «أندوف» بولايته ومراقبة خط وقف إطلاق النار في منطقة الفصل، وأعرب عن امتنان «أندوف» لالتزام الحكومة السورية، بدعم وتسهيل مهمة «أندوف» في منطقة عملها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock