شؤون محلية

39.7 ألفاً اعترضوا والمستفيدون 326 فقط … وزير التربية لـ«الوطن»: نتائج التكميلية خلال أسبوعين والعملية الامتحانية انتهت بلا عقبات

| محمود الصالح

أكد وزير التربية عماد العزب في تصريح خاص لـــ«الوطن» أن العملية الامتحانية للدورة التكميلية انتهت بدون أي عقبات، ومن المتوقع صدور نتائج هذه الدورة خلال أسبوعين من تاريخه، مشدداً على ضرورة إيصال كل طالب إلى حقه مهما كانت الجهود اللازمة لذلك.
وأشار العزب إلى أن الطالب الذي كتب بلون مختلف حصل على حقه وتم تثبيت العلامة له وتمت معاقبة من كان السبب، منوهاً بأن عدد الاعتراضات في الدورة الأولى تجاوز 39700 اعتراض استفاد نتيجة التدقيق 326 طالباً وطالبة، وتم التدقيق في الاعتراضات بمنتهى الأمانة، حتى بأدق التفاصيل بغية إيصال الطلبة إلى حقوقهم.
وأكد العزب أن الوزارة على استعداد لسماع أي اعتراض حتى بعد انتهاء المدة القانونية للاعتراضات للبحث فيه، مضيفاً: لكن نتمنى أن تكون الاعتراضات جدية لأن إعادة التدقيق في كل اعتراض يحتاج إلى جهود كبيرة ووقت نحتاج أن نوظفه في العملية التربوية لتحقيق مصلحة الطلاب.
ونفى العزب صحة ما يتم الحديث عنه حول تأجيل العام الدراسي وقال: إن هذه المعلومات لا أساس لها مطلقاً لأن العام الدراسي محدد وفق برنامج تربوي مدروس يحقق الخطة الدراسية في مدارسنا، مؤكداً انتهاء عمليات التدقيق في الاعتراضات التي قدمها الطلاب في امتحان شهادة التعليم الأساسي.
وكان طلاب الثانوية العامة الفرع العلمي أنهوا امتحانات الدورة الثانية أمس بمادة الكيمياء كما أنهت طالبات النسوية الامتحانات بمادة الفيزياء والكيمياء فيما يستمر طلاب المهنية التجارية بتقديم امتحانات الدورة الثانية لغاية اليوم وينهونها بمادة محاسبة التكاليف وتقدم أمس طلاب الثانوية الشرعية لامتحانات مادة الفرائض ويواصلون امتحاناتهم لغاية العاشر من الشهر الجاري. وكان طلاب الفرع الأدبي أنهوا امتحانات الدورة التكميلية يوم أمس الأول بمادة اللغة الانكليزية. وبين مكتبا التوجيه الأول لمادة الفيزياء والكيمياء والتربية الدينية الإسلامية في تصريح لهم أن أسئلة الامتحان كانت واضحة ودقيقة علميا وذات سوية جيدة راعت مستويات الطلاب المختلفة وجاءت متدرجة في قياس المستويات المعرفية المختلفة من تذكر وفهم وتطبيق وتحليل وتقويم إضافة إلى أنها شاملة لمحتوى الكتب المقررة ومناسبة للوقت المخصص لها، في حين لفت موجهو الثانوية المهنية إلى أن أسئلة الفيزياء والكيمياء للثانوية النسوية كانت واضحة ذات صياغة لغوية جيدة وخالية من الأخطاء العلمية واللغوية والطباعية ودقيقة علميا وملائمة لمستويات الطلاب وللوقت المخصص وتنوعت بين اختيارية وموضوعية، وأشار موجهو المواد إلى أن الامتحان سار بشكل جيد دون ورود أي شكوى لمكتب المتابعة.
لكن لم يتم تحديد النسب التي استفادت من هذه الاعتراضات حتى اليوم، لكن ليطمئن جميع الأبناء الطلاب أن جميع الاعتراضات كانت محل اهتمام كبير وتدقيق لإيصال كل طالب إلى حقه.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock