سورية

حركة نشطة يشهدها مركز نصيب الحدودي بمناسبة عيد الأضحى … مغتربون: سورية وترابها من أجمل بلاد العالم

| الوطن - وكالات

يشهد مركز نصيب الحدودي بين سورية والأردن حركة نشطة للقادمين من المواطنين العرب والمغتربين السوريين قبيل عيد الأضحى المبارك في ظل تسهيل حركة المرور وتبسيط الإجراءات من الجهات المعنية.
طبيب الأسنان محمود خليفة قال بحسب وكالة «سانا» للأنباء: «لا يمكنني وصف شعوري عند دخولي إلى سورية وتنفس هوائها»، مؤكداً أن سورية أحلى بلاد العالم وستبقى كذلك رغم كل الظروف الصعبة التي تعيشها، في حين أشارت صفاء الخطيب وهي مغتربة في السعودية إلى أنها عادت مع عائلتها لتمضية أيام عيد الأضحى المبارك، مؤكدة أن سورية وترابها من أجمل بلاد العالم.
الطفلة شهد الخطيب، عبرت عن سعادتها بالعودة لمشاهدة أجواء الفرح خلال عيد الأضحى المبارك، في حين أكد أحمد كيلو من أبناء اللاذقية وهو مغترب في السعودية أنه عاد لتمضية أيام العيد في سورية وأن الوضع جيد والإجراءات ميسرة.
مروان الرفاعي وهو سائق سيارة، أكد أن هناك رغبة كبيرة من السوريين للعودة إلى الوطن، مبيناً أن إجراءات العبور في مركز نصيب الحدودي ميسرة، في حين أوضح نادر الفروان أنه يعود قبيل العيد بعد رحلة اغتراب استمرت سنوات في الأردن.
بدوره حمودة الزعبي وهو مواطن أردني جاء في زيارة إلى سورية، عبر عن ارتياحه للإجراءات المطبقة في مركز نصيب، آملاً في عودة الاستقرار لكامل ربوع سورية، ومؤكداً أن الأردنيين طالما انتظروا عودة الأمن لتمضية العيد مع أقاربهم في سورية.
وتم إعادة فتح معبر «نصيب» الذي يقابله على الجانب الأردني معبر «جابر» في منتصف تشرين الأول العام الماضي، بعد طرد التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة من جنوب سورية.
وجاء افتتاح معبر «نصيب» عقب إغلاقه لخمس سنوات بسبب سيطرة التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة عليه.
ومنذ افتتاح المعبر عادت حركة السير والمسافرين من سورية إلى الأردن عبره وبالعكس، وشهد المعبر عودة آلاف المهجرين السوريين إلى الوطن من مخيمات اللجوء في الأردن.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock