من دفتر الوطن

النجاح وأشقاؤه!

| عبد الفتاح العوض

انظر إلى قلبك واسأل نفسك هل أنت ناجح؟
لكل منا قصة نجاح خاصة به.. الأمر يعتمد فقط على ما يمكن أن يكون بالنسبة لك هو معيار النجاح.
في مراحل الدراسة يبدو مقياس النجاح واضحاً جداً، فالعلامات التي تحصل عليها هي فقط التي تحدد نجاحك أو فشلك وأيضاً العلامات تحدد لأي درجة أنت ناجح وعلى أي مستوى من النجاح تقف.
وفي عالم المال يبدو أيضاً مقياس النجاح واضحاً، المسألة ببساطة تكون بالرصيد الذي جمعته وكم الأصفار التي نلتها إلى جانب الأرقام ونوع العملات أو حجم المشاريع.
في عالم الشهرة وعدد مبيعات الكتب وفي تماسك الأسرة وفي نجاح الأولاد وعتبات السلم الاجتماعي. ثمة مقاييس خاصة لكل منها، لكن بالنتيجة تصل إلى مستوى يقاس بمعايير يمكن التفاوت في الحكم فيها.
لا أحد من بدء الخليقة وحتى الآن استطاع أن يضع مقياساً محدداً للنجاح، لكن الفكرة الأكثر شيوعاً التي تبدو قابلة للقياس أن الذين يملكون المال هم الذين حصلوا على أعلى درجات النجاح.
الذين صنعوا نجاحات العالم هم أولئك الذين ملكوا المال…. الذين صنعوا المعجزات هم فقط أولئك الذين حصلوا على رضا أصحاب المال ونالوا الفرصة لتمويل جنونهم!
في فترات من التطور الفكري حاول البشر أن يغيروا مقاييس النجاح… أو بمعنى آخر أن يغيروا نوع الثروة.
البعض ثروته سمعته.. والبعض ثروته أسرته.. البعض ثروته تميز عمله .. والبعض ثروته إيمانه وعباداته.. والبعض ثروته أخلاقه.
وقد اجتهد كثيرون في الحديث عن النجاح لكن عندما ينظر الإنسان في مرآة قلبه أو مرآة ضميره سوف يدرك إلى أي درجة هو ناجح، وفي أي مجال هو ناجح.
بالمقابل، لكل منا قصة فشله، فلا أحد إلا ولديه أشياء لم يستطع فيها أن يحقق فيها أحلامه أو طموحاته، ثمة نقص ما في جانب ما يشعر به كل إنسان.
ومثلما يفخر الإنسان بنجاحاته كذلك ربما يحتاج إلى كثير من الحكمة ليتقبل خسارته.. وفي مراحل عمرية مبكرة قد لا تبدو هذه الأشياء واضحة تماماً، فما يبدو نجاحا قد يكون سبباً لخسارات كبيرة وخاصة تلك التي تكون كمعادلة نجاح في مجال وإخفاق في جانب آخر، ولعل أكثر الأمثلة شيوعاً ما له علاقة بالعمل والأسرة، قد تنجح في العمل وتفشل بالأسرة، أو قد تنجح في جمع المال لكن تفشل في الحفاظ على الصحة.
ورغم محاولات وضع معايير للنجاح فإنها بقيت تعوم على بحر من الآراء الشخصية غير القابلة للقياس.
ما يعزينا جميعاً أن لكل منا قصة نجاح ما، ولكل منا قصة فشل ما.. كل منا «فاشل» أو «ناجح»!!

أقوال:
• إذا كان النجاح يجعلك متكبراً فأنت لم تنجح حقاً، وإذا كان الفشل يجعلك أكثر تصميماً فأنت لم تفشل حقاً.
• لا أعرف قواعد النجاح، ولكن أعرف أول قواعد الفشل محاولة إرضاء جميع الناس.
• أحبّ كما لو كنت لم تتأذى من الحب، ارقص لو لم يكن هناك أحد يراقبك، واعمل كما لو كنت لست بحاجة إلى المال.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock