سورية

تسوية أوضاع 115 مطلوباً … «الحربي» يكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية

| حمص- نبال إبراهيم

بينما تمت تسوية أوضاع 115 مطلوباً من مدينة حمص وريفها، أمس، كبد الطيران الحربي السوري، تنظيم داعش الإرهابي خسائر فادحة بالأرواح والمعدات في أقصى ريف المحافظة الشرقي.
وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات الريف الشرقي للمحافظة لـ«لوطن»، أن وحدة مشتركة من الجيش والقوات الرديفة خاضت اشتباكات عنيفة لعدة ساعات مع مسلحي داعش في محيط المحطة الثانية أقصى شرق البادية، وأوقعت عدداً من مسلحي التنظيم قتلى ومصابين، في حين وأجبرت الباقين على الفرار باتجاه عمق البادية.
وبالترافق نفذ سلاح الجو سلسلة غارات جوية استهدف خلالها تحركات لمسلحي التنظيم ومواقع انتشارهم على طول خط الاشتباك بمحيط المحطة الثانية وعلى اتجاه محيط باديتي تدمر والسخنة وصولاً إلى المنطقة الممتدة إلى الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد.
من جهة ثانية، كشف مصدر أمني في حمص لـ«لوطن»، أن لجنة التسوية في المحافظة بالتعاون مع الجهات المختصة، سوت أوضاع 115 شخصاً من أهالي المدينة وريفها ممن لم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين.
وأكد المصدر، أن الجهات الأمنية على الفور، أخلت سبيلهم بعد تدقيق أوضاعهم وتسويتها وتعهدهم بعدم العودة لحمل السلاح أو المساس بأمن سورية ومواطنيها مستقبلاً.
وعبّر عدد من الذين سويت أوضاعهم لـ«الوطن» عن فرحتهم بهذه المكرمة الكبيرة، مؤكدين على أنهم سيعودون لممارسة حياتهم الطبيعية ليكونوا شركاء في إعادة إعمار وطنهم، ولفتوا إلى أن الإجراءات التي تم اتباعها لإتمام التسوية سهلة وسريعة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock