الأولى

أكد وجود تواصل مع وجهاء «معرة النعمان» … السعدون لـ«الوطن»: عودة أهالي خان شيخون متعلق بالانتهاء من تمشيطها

| محمد منار حميجو

اعتبر نائب رئيس المكتب التنفيذي والقائم بأعمال محافظ إدلب محمد فادي السعدون، أن عودة أهالي مدينة خان شيخون التي استعاد الجيش السيطرة عليها مؤخراً، متعلق بأولويات العمليات العسكرية للجيش، الذي يمشط المدينة من الألغام التي خلفها الإرهابيون.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» كشف السعدون أنه تم دخول المؤسسات الخدمية بما فيها الكهرباء والمياه أمس إلى المدينة، لتنظيف شوارعها الرئيسية وتحديد الأولويات، من دون أن يحدد جدول زمني للانتهاء من تقييم الأضرار، وعودة الخدمات إلى المدينة، مؤكداً أن حجم الدمار كبير.
ورأى السعدون أن بدء عودة الأهالي يساهم في ترميم المنشآت وعودة الخدمات إلى المدينة بشكل أسرع، باعتبار أن الأرض تبنى بسكانها، مشيراً إلى توجيه وزير الإدارة المحلية والبيئة في تقديم كل التسهيلات لعودة الخدمات إليها.
وأكد السعدون في تصريحه لـ«الوطن»، أنه تم توجيه الخدمات الفنية لتعبيد بعض طرق المدينة، وحالياً يتم تنظيف بعض الأماكن فيها من الأنقاض، مضيفاً: «عملنا هو تنظيفها، والحفاظ على منشآت الدولة التي عبث فيها الإرهاب».
السعدون لفت إلى اتخاذ قرار بإبقاء مجلس المدينة داخل خان شيخون المحررة، والبحث عن مقر له، ليباشر عمله ويحدد الأولويات التي تحتاجها المدينة.
وفيما يتعلق بموضوع معبر صوران الذي افتتحه الجيش لتأمين عبور آمن للمدنيين، أوضح السعدون أن عدداً قليلاً من السكان خرجوا منه، لافتاً إلى أن عدداً من أهالي مدينة خان شيخون يقطنون في مدينة السقيلبية في ريف حماة.
وأشار إلى أنه مازال هناك تواصل مع وجهاء مدينة معرة النعمان، التي تبعد عن خان شيخون نحو 24 كيلو متراً، على طريق حماة حلب الدولي من أجل المصالحة، إلا أن العصابات المسلحة تحاول إعاقة تحقيق أي مصالحة، أو انتقال المواطنين إلى مناطق سيطرة الدولة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock