اقتصاد

الدبس: توقعات لعقود تصديرية كبيرة خلال الدورة الحالية … «غرفة صناعة وتجارة عمان» لـ«الوطن»: 40 رجل أعمال عمانياً و16 شركة كبيرة في دورة المعرض هذا العام

| وفاء جديد

صرّح رئيس لجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات في غرفة تجارة وصناعة عمان زكريا الغساني لـ«الوطن» بأن عدد الشركات العمانية المشاركة في معرض دمشق الدولي خلال دورته الحالية يزيد على 16 شركة، وجميعها شركات متميزة تصدّر إلى الكثير من دول العالم، معتبراً أن هذه التجربة والمشاركة مهمة.
وبيّن أن الوفد العماني كبير، ويتجاوز عدد أعضائه 40 شخصاً، لذا فمشاركة عمان مشاركة متميزة، متمنياً أن تكون المشاركة في الدورات القادمة للمعرض أكبر مما هي عليه الآن.
ورأى الغساني أن معرض دمشق الدولي معروف على مستوى الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن المساحة المحجوزة من الشركات العمانية على أرض المعرض تفوق 500 متر مربع.
هذا وفي سبيل تعزيز التعاون والتبادل الاقتصادي بين قطاعي رجال الأعمال في كل من سورية وسلطنة عمان، زار وفد تجاري عماني غرفة تجارة دمشق أمس، إذ أشار رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان قيس بن محمد اليوسف إلى أن الهدف من هذا الملتقى تعزيز النشاط الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، مبيناً أن مشاركة سلطنة عمان في الدورة الحالية للمعرض تختلف عن سابقاتها.
وأضاف «نتطلع في القطاع الخاص العماني لتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية مع سورية، ولاسيما القطاعات ذات الأولوية التي يركز عليها كلا البلدين، والمساهمة بشكل فعال في المساهمة بإعادة إعمار سورية وخاصة في المجالات التي تتميز بها السلطنة ومنها قطاع التعدين والبتروكيماويات والمواد الأولية والصناعية مثل الكابلات والمحولات والرخام وغيرها من القطاعات المهمة التي تتطلبها السوق السورية، منوهاً بتطلع أصحاب الشركات من أعضاء الوفد للشراكة مع الجانب السوري لإيجاد مشاريع تجارية واقتصادية مشتركة.
واقترح التركيز على إقامة مشاريع مشتركة، والسعي إلى التكامل في الصناعات، فيمكن للصناعات العمانية أن تكون مدخلات في الصناعات السورية، والعكس صحيح، وذلك لتحقيق العوائد المنتظرة من الجهود التي تبذلها الحكومة السورية على دعم الصناعة.
وتابع بالقول: «إن إيجاد نافــذة مشـتركة مباشرة يتم من خلالها تبادل المعلومات والبيانــات ولاسيما الفرص الاستثمارية بين المؤسسات والشركات سيكون لـه الأثــر الأكبــر في زيـادة الشراكة التجارية».
بدوره لفت رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس إلى أن القطاع الخاص بجميع صناعاته الغذائية والكيميائية والنسيجية والهندسية وأسواق البيع المباشر يشارك بـ30 ألف متر مربع من أصل 74 ألف متر، تشرف عليها غرفة الصناعة مع اتحادات غرف التجارة والصناعة.
مشيراً إلى أن هناك الكثير من الفرص للتبادل التجاري بين البلدين، مضيفاً «نشجع على الاستثمارات الصناعية في كلا البلدين، وهناك الكثير من الفرص في العديد من المجــالات مثل المصانع الإستراتيجية، داعياً إلى المزيد مـن الزيارات المتبادلــة بــين الطرفــين».
وتابع بالقول: «اليوم في معرض دمشق الدولي نتوقع أن تكون هناك عقود تصديرية كبيرة، لقد ركزنا أن يكون هناك بالإضافة إلى الوفود الرسمية زوار هم من زبائن المعرض النسيجي والغذائي والكيميائي، إذ إن أكثر من 157 زائراً هم زبائن حقيقيون استضفناهم لتوقيع عقود تصديرية من المعرض، كي يكون هناك عمل ولا يكون المعرض للعرض فقط».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock